اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
السيسي يتاجر بالعفو عن المظلومين
عفو السيسي "‏يعتقلون عشرات الآلاف ظلماً، ثم يفرجون عن مئة، ويأمرونك أن تشكرهم... يا لوقاحتهم"، هكذا علق ناشطون على العفو الذي أصدره السفاح عبدالفتاح السيسي، عن مئة من الشباب، منهم صحافيون في "الجزيرة"، ومعتقلون على خلفية قانون التظاهر.
ورغم محاولات مواقع الأخبار المؤيدة للسيسي التطبيل للقرار، واعتباره منحة وهبة من القائد الحنون على الشباب، مثل "اليوم السابع"، التي طرحت تساؤلاً حول "فتح العفو الرئاسي صفحة المصالحة بين السيسي والشباب"، إلا أن اللافت أن كثيراً من الحسابات المؤيدة للسيسي ولجانه الإلكترونية، لم يعجبها العفو عن "جواسيس" "الجزيرة" والشباب "اللي عاوز يخرب البلد" على حد وصفهم.
ولم يقف الناشطون عند انتقاد العفو، وربطه بمحاولة تجميل نظام السيسي لنفسه قبل سفر قائده لنيويورك، فقد دشن ناشطون وسمين يهاجمون السيسي وعفوه، ووصلا لقائمة الأكثر تداولاً "الترند"، وهما "#حريتهم_حقهم" الذي اعتبر أن حبسهم كان ظلماً أصلاً، فلا داعي للتفاخر بالعفو عنهم.
و"#خرجوا_باقي_البنات"، الذي صدم المتاجرين، بقرار الإفراج عن بعض البنات المعتقلات، بوجود عشرات غيرهن ما زلن في غياهب السجون، ولم يشملهن قرار العفو، الذي صدر من غير ذي حق.
علاء الأسواني، علق على عفو السيسي قائلاً: "العدالة ﻻ تتحقق بتخفيف الظلم جزئياً وإنما بإزالة أسبابه..مبروك للمفرج عنهم ولكن ماذا عن آلاف المعتقلين.. ولماذا الإبقاء على قانون التظاهر الباطل".
أما الإعلامي باسم يوسف، فعلق بتغريدتين، الأولى قال فيها: "الحرية حق وليست منحة يمنحها من لا يملك لمن يستحق"، وأعقبها بتغريدة ثانية قال فيها: "مبروك وسامحونا لعجزنا التام.. عقبال اللي جوه.. اللي بره يا عاجز يا بيزايد على العاجز".
وسخرت الصحافية نادية أبو المجد من قضاء مصر الشامخ: "مش أول مرة لعبة العفو عند السفر وكمان كان في تأجيل أحكام قبل السفر.. بس الكداء شامخ شامخ لا غبار عليه في ماسر بعد الانكلاب".
الصحافية والناشطة رشا عزب اعتبرت العفو مقايضة سياسية واضحة وقالت: "عفو عن مين .. هما اللي يطلبوا من كل مسجون العفو عن كل اللي شافوا من ذل وحبس وبهدلة ..اللي بيحصل ده مقايضة سياسية لنظام خربان"، ووافقتها الناشطة إسراء عبد الفتاح المحسوبة على ناشطي يناير والتي أيدت 30 يونيو، وقالت: "نعم نرحب بقرار العفو ولكن ننتظر الحرية للمساجين ظلم بقانون باطل لأنه حق مش عفو والنظر في الحبس الاحتياطي لمدد مفتوحة لأنه اعتقال باختلاف اللفظ".
الناشط الحقوقي تامر موافي اعتبر العفو تلاعباً بالعقول، فكتب:"إدراج ناس فاضلهم أيام ويخلصوا مدة حبسهم في العفو طبعاً الغرض منه زيادة العدد عشان المنظرة.. واطيين حتى آخر نفس يا أخي"، واعتبر المعتقل السابق محمد سلطان أن لعفو السيسي أهدافاً أخرى وقال: "قرار العفو "قربان" من السيسي للحصول على مقعد مجلس الأمن".
المحامية أمل علم الدين زوجة النجم العالمي جورج كلوني ومحامية الصحافي في "الجزيرة" محمد فهمي علقت: "قرار العفو في مصر يصحح ظلماً طال أمده"، ووصلت السخرية مداها عندما تذكر البعض المعتقل الأشهر في سجون السيسي وقال أحدهم: "عاجل .. العفو الرئاسي لا يشمل قائد الأسطول السادس الأميركي".
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الخميس 24 سبتمبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com