اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
شريف إسماعيل صديق للصهاينة والتغير الوزاري تمثيلية فاشلة
شريف إسماعيل أكدت "تنسيقية تضامن" استمرارها في العمل من أجل تحقيق هدفها المحدد بإسقاط قانون الخدمة المدنية الانقلابي، وإنها ستعلن غدا الأربعاء عن عدد من خطواتها القادمة، في سياق خطتها التصعيدية لإسقاط هذا القانون الظالم.

ووصفت تنسيقية "تضامن" الرافضة لقانون الخدمة المدنية الانقلابي الجديد، التغيير الوزاري الذي أعلنه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، بأنها تمثيلية ولعبة انتهت قبل أن تبدأ، مؤكدين أنهم مستمرون في خطة تصعيدية حتى إسقاط القانون.

وأضافت "تضامن" في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن التغيير الوزاري الحالي جاء وسط سلسلة من الأزمات يعاني منها الغالبية العظمى من الشعب المصري، جراء سياسات فاشلة من الانقلاب، أظهرت حقيقة انحياز السلطة وحقيقة موقفها من تحقيق العدالة الاجتماعية، الأمر الذي كشفته وأكدته طبيعة التشريعات الأخيرة؛ بداية بقانون منع التظاهر حتى قانون الخدمة المدنية مرورا بقانون الاستثمار وتحصين عقود بيع الممتلكات العامة، علاوة على تفجر قضايا فساد كبرى ورد بها عدد لا بأس به من كبار المسئولين "حاليين وسابقين".

ونددت "تضامن" بقرار تكليف شريف إسماعيل بتشكيل حكومة الانقلاب الجديدة، بأن الرجل معروف بأنه من أبرز المتعاملين مع الكيان الصهيوني، كما أنه كان بطل صفقة بيع الغاز للصهاينة، وشاهد النفي في قضايا فساد كبرى، هل توافر كل هذه الصدف يؤدي إلى أي نوع من التغيير؟!

وقالت "تضامن" إن بقاء عدد من وزراء حكومة "محلب" الانقلابية مثل المالية والتخطيط، أولى المدافعين عن التشريعات الاقتصادية الكارثية! مثل قوانين "الخدمة المدنية والاستثمار وتحصين عقود بيع الممتلكات العامة.. إلخ"، يؤكد أن ما يطلقون عليه "تغيير" ما هو إلا محاولة فاشلة للتأثير على حالة السخط التي استشرت بين الناس. مؤكدة أنها ترى أن ما يتم الآن ما هو إلا مجرد محاولة لخداع الشعب المصري، ومحاولة للحد من الغضب الجماهيري المتسع يومًا بعد يوم.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الأربعاء 16 سبتمبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com