اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
السر وراء تصعيد الاعلام المصري ضد لندن
الاعلام المصري ضد لندن في وقت واحد، شن الإعلام المصري هجومًا على بريطانيا خلال أربع وعشرين ساعة، من أجل إيجاد تغطية إعلامية لقرار اتخذه عبدالفتاح السيسي بإلغاء زيارته التي كانت مقررة إلى لندن.
وأفردت أكثر من صحيفة مصرية مانشيت عددها، لشن هذا الهجوم، وانتقاد الموقف البريطاني، إزاء الحكم الصادر في القضية المسماة إعلاميًا بقضية "خلية ماريوت"، وذلك حسبما نشرت صحيفة عربي21.
وصدر عدد صحيفة "الوفد" اليوم الاثنين، يحمل مانشيت: "أزمة بين القاهرة ولندن وأنباء عن تأجيل زيارة "السيسي".
ولفتت الصحيفة إلى أن "الغموض يحيط بزيارة "السيسي" إلى لندن بعد حملة الانتقادات البريطانية"، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية المصرية استدعت صباح الأحد السفير البريطاني في القاهرة "جون كاسن"، وأبلغته احتجاجا رسميًا على تصريحاته.
وذكرت الصحيفة أن الخارجية المصرية تصدت لـ"التطاول البريطاني"، وأبلغت السفير بأن مصر لا تنتظر دروسا من أحد.
وبحسب دبلوماسيون وحقوقيين، نقلت الصحيفة آرائهم، فإن السفير البريطاني أخطأ في حق مصر، وإن عقوبة نشر الأخبار الكاذبة في بريطانيا تصل إلى السجن 12 عاما.
وأضافت "الوفد" أن أزمة الانتقادات البريطانية الصادرة خلال اليومين الماضيين للقضاء المصري حول الحكم الصادر في قضية "خلية الماريوت" قد ألقت بظلال جديدة من الغموض حول الزيارة التى كان من المقرر قيام السيسي بها إلى لندن.
ونقلت الصحيفة عن مراقبين قولهم إنه من المرتقب تأجيل هذه الزيارة التى لم يكن موعدها قد تحدد بعد، وخاصة في ظل ما تردد عن وجود حملة في بريطانيا تطالب بإلغاء دعوة السيسي لزيارة المملكة المتحدة، لان "النظام المصري القائم يمثل النقيض للقيم البريطانية الأساسية من سيادة القانون، واحترام حقوق الإنسان والديمقراطية".
وفي شأن متصل نشرت صحيفة "اليوم السابع" مانشيت مشابه لمانشيت "الوفد"، جاء فيه: "أزمة مع سفير بريطانيا".
ووفق مراقبين، فإن الإعلام المصري، اتبع أسلوب منهجي، موصى به من "المخابرات المصرية"، في استضافة حقوقيين ودبلوماسيين يوجهون انتقادات شديدة إلى "التدخلات البريطانية" في الشؤون الداخلية المصرية، باعتراضهم على حكم القضاء المصري في قضية "خلية الماريوت".
وعلق وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير محمد العرابي، على تصريحات السفير البريطاني ، قائلًا: "يخالف القواعد الدبلوماسية والتقاليد العريقة التى تقوم عليها الدبلوماسية البريطانية".
أما مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير حسين هريدي، فقال: إن استعداء الخارجية المصرية للسفير البريطاني خطوة في محلها، فما كان له أن يعلق على أحكام القضاء المصري، وكان عليه أن يحترم القضاء المصري مثلما تحترم مصر أحكام القضاء البريطاني.
وكانت السفارة البريطانية بالقاهرة أصدرت بيانا صحفيا الأحد، كشفت فيه أن السفير البريطاني جون كاسن اجتمع صباح اليوم مع هشام سيف الدين مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون مكتب الوزير بناء على طلب من وزارة الخارجية المصرية.
وأوضحت السفارة إلى أن السفير البريطاني شرح موقف المملكة المتحدة بخصوص حكم المحكمة الصادر السبت "الذي تم التعبير عنه في بيانات صادرة من لندن والقاهرة بالأمس خصوصا في ظل وجود مواطنين بريطانيين اثنين تتضمنهما القضية"، وذلك في إشارة إلى الحكم الصادر بحق صحفيي الجزيرة في القضية المعروفة إعلاميا باسم "خلية الماريوت".
وأشارت إلى أن السفير كاسن أخذ على عاتقه نقل التحفظات التي عبر عنها الجانب المصري إلى الوزراء في لندن.
سياسة | المصدر: مفكرة الإسلام | تاريخ النشر : الاثنين 31 اغسطس 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com