اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
السيسي يبتز رجال الأعمال
رجال الأعمال تشن سلطات الانقلاب حربا شرسة على بعض رجال الأعمال، بعد عزوفهم عن التبرع لصندوق تحيا مصر وحفل افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، حيث بدأت الحكومة في فتح ملفات الفساد لعدد من رجال الاعمال، والتحفظ على أموال أحدهم بحجة انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.
وكان أخر رجال الأعمال الذين بدأت الحكومة حربها عليهم، هو فريد خميس، صاحب مجموعة شركات النساجون الشرقيون، حيث وافق مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، بجلسته المنعقدة الاثنين الماضي، على إحالة شركاته، إلى النيابة العامة بتهمة الممارسات الاحتكارية.
وقالت منى الجرف -رئيسة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية- إن الجهاز أحال بالفعل مجموعة شركات "النساجون الشرقيون" (ORWE) للنيابة، بتهمة "ممارسة الاحتكار" أمس الأول، وذلك كإجراء "جنائي" بعد ثبوت مخالفة الشركة للقانون، حسب "وراء الأحداث".
ويتهم الجهاز الشركة بالاتفاق الحصري مع عدد من موزعي السجاد على عدم توزيع منتجات أي من الشركات المنافسة لها، الأمر الذي يحرم هذه الشركات من توزيع منتجاتها بحرية كاملة في السوق بما يعد مخالفة للمادة (8) فقرة (ج) من قانون حماية المنافسة.
وأشار الجهاز إلى أن المجموعة تتمتع بوضع مسيطر في سوق السجاد الميكانيكي وتبلغ حصتها نحو 90% خلال فترة الفحص.
"لعنة جهينة"
وسبق إحالة "خميس" للنيابة العامة، قرار لجنة إدارة أملاك جماعة الإخوان، الخميس الماضي، بالتحفظ على أموال رجال الأعمال صفوان ثابت صاحب شركات "جهينة" لمنتجات الألبان، وذلك دون الافصاح عن أسباب التحفظ.
وقال المستشار عزت خميس رئيس اللجنة:" إن اللجنة لا تُسأل عن أسباب التحفظ على صفوان ثابت أو أي شخص لأنها سرية".
وأضاف أنه تم التحفظ على 14 شركة صرافة بفروعها المنتشرة في أنحاء الجمهورية ليبلغ عدد الشركات وفروعها 66، وتشكيل مجالس إدارة من المختصين، والاستعانة ببعض مديري البنوك المحالين إلى التقاعد بالاتفاق مع البنك المركزي والتعاون معه، وأن تلك الشركات لا تمثل نسبة كبيرة.
فشل "تحيا مصر"
وكان عبد الفتاح السيسي قد اعترف بفشل صندوق تحيا مصر، حيث لم يجمع طوال الأشهر الماضية سوى من 5 إلى 6 مليارات جنيه، في حين أنه كان يهدف أن تصل حصيلة الصندوق إلى 100 مليار جنيه، وذلك رغم دعوات السيسي المتكررة لرجال الأعمال للتبرع للصندوق، قائلا "هتدفعوا يعني هتدفعوا".
وكان السيسي قد خاطب القادرين ورجال الأعمال خلال تدشين مشروع محور قناة السويس، في مطلع أغسطس الماضي، قائلا "هتدفعوا يعني هتدفعوا، بقول أهو هتدفع يعني هتدفع، خلي بالك يعني إيه صندوق (صندوق تحيا مصر) أنا أشرف عليه؟".
وأضاف السيسي: "عارفين يعني إيه أنا أقول إن الصندوق ده أنا أُشرف عليه، يعني لو خدت جنيه مني يبقى ليك الكلام، لو متعرفونيش اسالوا الجيش أنا كنت بعمل إيه وقت ما كنت موجود في الخدمة، واسالوا المقاولين كنت بعمل إيه؟ محدش مكنش بيأخد حقه، بس أنا بأخد حقي وزيادة حبة، حبة لجيبي لا، حبة لمصر آخد".
الملفات القديمة
وهدد رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب رجال الأعمال العازفين عن التبرع للصندوق بفتح ملفاتهم القديمة، وذلك في محاولة منه لابتزاز رجال الأعمال وإرغامهم على التبرع للصندوق.
وقال محلب، في لقاء سابق على قناة "النهار الفضائية": "حدثنا ضمائر الشعب لجمع تبرعات للصندوق، ولكننا سنتخذ خطوات أكثر، وسنفتح الملفات القديمة لمن لم يدفع للوطن حقوقه".
وتابع: "أوجه كلمتي لكل مصري قادر، عليك أن تتبرع من أجل مصر فهي تحتاج إليكم.. فهناك مشروعات في حاجة إلى مئات الملايين لكي تبدأ عملها.
أجندة الإعلام
وشاركت وسائل الإعلام المحسوبة على السلطات الحالية في حملة ابتزاز رجال الأعمال، وذلك من خلال شن حملات شرسة على بعض رجال الأعمال والميسورين من أجل التبرع لصندوق "تحيا مصر"، حيث ذكرت مصادر صحفية أن السيسي حدد المبلغ الذي يريده منهم وهو مائة مليار جنيه.
وقالت المصادر، إن مطالبة السيسي رجال الأعمال بالتبرع مرارا وتكرارا، دون جدوى، جعله يعطى الإشارة لوسائل الاعلام أن تبدأ في لفت نظر رجال الأعمال إلى ما يمكن أن ينتظرهم من مصير في حال استمرار إصرارهم وعنادهم على عدم التبرع.
ووضعت وسائل الاعلام قائمة سوداء لهولاء العازفين للتشهير بهم، ودعمتها بعض الحركات السياسية لتعطي لها غطاء سياسيا، مثل حملة تمرد التي حملت اسم "حملة القائمة السوداء"، والتي يقال إنها بدأت في رصد ممتلكات رجال الأعمال ومشروعاتهم العلنية والسرية لتقديم ملفات بها للضرائب والأجهزة المختصة لملاحقتهم وأخذ حق الدولة منهم.
ولم يقف الأمر عند هذا فقط، بل أن صحفا قومية مثل "أخبار اليوم" بدأت- خلال الفترة الماضية- في حملة تبنتها لفضح من أسمتهم برجال الأعمال الذين لم يتبرعوا لمصر .
وكان على رأس هذه القائمة عائلة ساويرس، والتي رضخت للتهديدات، حيث أعلن ناصف ساويرس، رجل الأعمال المعروف والمتهم بعدة قضايا تهرب ضريبي، أنه سيتبرع بمبلغ 2.5 مليار جنيه التى دفعها لمصلحة الضرائب إلى صندوق "تحيا مصر".
كما أعلن رجل الأعمال الهارب حسين سالم أحد أبرز رجال مبارك، التبرع بطائرته الخاص والبالغ قيمتها 8 ملايين دولار لصندوق تحيا مصر، وذلك عقب براءته من قضية تصدير الغاز للكيان الصهيوني.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الجمعة 21 اغسطس 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com