اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
وزير الخارجية السوري يتحدث عن تطبيع العلاقات مع مصر
وليد المعلم أعرب وزير خارجية المجرم السوري بشار الاسد, وليد المعلم, عن أمله في عودة العلاقات مع مصر إلى طبيعتها، وتحدث عن “تعاون أمني قد يكون مقدمة لتطبيع العلاقات” بين البلدين.
وقال في حوار مطول مع صحيفة (الأخبار) المصرية نشرته الخميس: “ليس لدي معلومات عن زيارة مبعوث مصري إلى دمشق، ولكن هذا لا ينفي أن هناك تعاونا أمنيا قد يكون مقدمة لتطبيع العلاقات بين البلدين والتي ليست في حالة طبيعية.. ونحن واثقون من أن تطور الأحداث سيؤدي إلى النتيجة التي نتطلع إليها في مصر وسورية في علاقات طبيعية تعيد التاريخ المشترك في التصدي لكل ما يحاك ضد الأمة العربية ويعيد لمصر دورها الطبيعي والقيادي في المنطقة العربية”.
وأشاد المعلم بالجيش المصري، وقال إن “هناك قوى تريد إضعاف الجيش المصري، ونحن على ثقة بأنه لن يضعف وهو حائط الصد ضد كل ما يحاك ضد الأمة العربية من مؤامرات”.
وعن تصريحات المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا الأخيرة عن أحداث دوما، قال: “أعتقد أنه يتحول من مبعوث أممي محايد إلى الاعتماد على الدعاية والمعلومات المغلوطة”، مضيفا ”لم نسمع له تعليقا على المأساة الانسانية في حلب بعد قطع المياه عنها من قبل المسلحين لشهور”.
وعما إذا كانت زيارته الأخيرة لسلطنة عمان تمثل اختراقا سوريا للموقف الخليجي الموحد من الأزمة، قال: “لقد تلقيت دعوة كريمة من وزير الدولة للشئون الخارجية يوسف بن علوي فاستجبت لها على الفور بعد يومين من تلقيها، ومعروف أن سلطنة عمان تمارس السياسة الخارجية بحكمة ولها دور فعال في حل الأزمات في المنطقة العربية وتتعامل بهدوء وحكمة”.
وقال إن “الدول العربية تخلت عن سورية.. والعرب هم من غادروا سورية، فلا يحق لهم أن يطالبوا بإنهاء دور إيران وحزب الله في الأزمة ونحن نقدر عاليا دعمهم لسوريا في محنتها”.
وعما يتردد عن حوار إيراني خليجي، قال: “إذا حدث هذا الاجتماع وإذا تم الاتفاق على اجتماعات لاحقة فسيكون هناك تأثيرات إيجابية لمثل هذا الحوار…
واعتبر أن “الاتفاق النووي الإيراني نجاح ونصر لصمود إيران وللدبلوماسية الإيرانية التي حافظت علي حقوق الشعب الإيراني.. وسيكون لهذا الاتفاق نتائج إيجابية على الوضع العربي خاصة وإيران تمد يدها إلى دول مجلس التعاون الخليجي ، فعلى الجميع أن يجلس للتفاهم حول أمن الخليج”.
وعن “المبادرة” الإيرانية لحل الأزمة السورية، قال: “ذهبت إلى طهران لعدة أسباب منها .. السؤال عن المبادرة الإيرانية التي نشرت في الإعلام فقيل لي إنه ليس هناك مبادرة واتفقنا على أن هناك ثوابت وأفكار، ولسنا ضد أي مبادرة إيرانية ، وحتى الآن هناك أفكار عرضت علينا أثناء زيارة وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إلى دمشق، وعندما يتم بلورتها فسيتم عرضها علينا”.
وعن نيه تركيا إقامة منطقة عازلة في الأراضي السورية، قال: “نرفض إقامة مثل هذه المنطقة التي تمثل اعتداء على سيادة سورية.. الثأر التركي بدأ منذ بداية الأزمة عندما رفضنا مطالب أحمد داود أوغلو لنا بمشاركة الإخوان المسلمين في السلطة مثلما حدث في مصر، ومنذ ذلك اليوم وهي تناصبنا العداء وأقول لهم إن الإرهاب سيرتد على صانعيه”.
سياسة | المصدر: د ب أ | تاريخ النشر : الخميس 20 اغسطس 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com