اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
تصدعات خطيرة وسط العائلة الحاكمة بالمملكة العربية السعودية
المملكة العربية السعودية كشف المغرد السعودي مجتهد عن وجود تحول في العائلة المالكة ضد الأمير محمد بن نايف -وزير الداخلية وولي العهد، بعد مبالغته في التذلل للأمير محمد بن سلمان -وزير الدفاع وولي ولي العهد، لافتا إلى أنه بعد أن كان التفكير في أوساط العائلة باستبعاد "بن سلمان" فقط، صار التفكير حاليا باستبعاد كل الثلاثة "الملك وبن نايف وبن سلمان" لكن حكي فقط.
وقال في تغريدات له على حسابه بتويتر: "كلهم لؤماء مثله، فهم يعلمون عن فساده المالي والأخلاقي والمخدرات سابقا وسكتوا لأنه شاطر بالقمع وحين انقلب عليهم تحدثوا عنها".
وكشف "مجتهد" أن أوساط العائلة الحاكمة يدور فيها حديث عن انخداع ببن نايف، الذي وضعوا رهانهم عليه بعد التغييرات الأخيرة فتبين أنه لئيم استغل ثقتهم وحسن ظنهم، مشيرا إلى أن مجالس العائلة يتردد فيها أنهم سكتوا عن التغييرات طمعا في أن يتحرك "بن نايف" لاحقا لإعادة الترتيب ظنا منهم أنه يقدم مصلحة العائلة على مصلحته.
وأوضح أن مراهنتهم كانت أن "بن نايف" سيبادر مع مرور الوقت لسحب صلاحيات محمد بن سلمان -وزير الدفاع وولي ولي العهد، والتحرك مع أعمامه لإعادتهم للسلطة وإعفاء الملك بسبب عجزه العقلي، لكن حصل العكس وتبين أن "بن نايف" استغل ثقتهم للتخلص من طموحهم، وفي المقابل تذلل لابن سلمان حتى يضمن البقاء في ولاية العهد ليصبح ملكا بعد ذلك.
وأضاف "مجتهد": "منذ موت الملك عبدالله ثم إقالة مقرن لم يقدم على أي خطوة تعيد الاعتبار لأبناء عبدالعزيز -وخاصة أحمد- وفي المقابل رضي بدور الخادم لابن سلمان"، موضحا أن أعمام "بن سلمان" يتحدثون كثيراً عن بني عمه -بن نايف- أنه لم يعد يكثرث بتوازن العائلة، ولا يهمه إلا شيء واحد: "أن لا يطرده بن سلمان"، ولذلك يراعيه في كل تصرفاته.
وتابع: "تكرر نوعان من التصرفات في الأيام الأخيرة أكدت هذا الموقف تجاه بن نايف، الأول في تعامله معهم، والثاني في رضاه بالتهميش المذل من قبل بن سلمان، لوحظ مؤخرا لامبالاته في احتقارهم والتعامل معهم بكبرياء، وكان آخرها في رحلة الملك الأخيرة للمدينة".
واستطرد "مجتهد": "كما لوحظ رضاه بالتهميش في رحلات بن سلمان الخارجية باسم الملك، ومقابلات بن سلمان لضيوف المملكة، وظهور بن سلمان الإعلامي وكأنه هو الملك، وكان آخر تهميش رسمي هو تحويل اتصال جون كيري بالملك يوم أمس إلى بن سلمان بدلا من بن نايف، والعجيب أن ذلك نشر في الإعلام السعودي هكذا نصا".
وأشار إلى أن الأسرة كانت قد درجت على اعتبار "بن نايف" ضامنا لأمنها بسبب خبرته القمعية، وصاروا الآن يعتبرونه خادما لابن سلمان ولا يهمه أمن الأسرة والوطن، موضحا أن الكثير منهم بدأو يفتحون ملفه الشخصي في مجالسهم الخاصة من تفاصيل مقرفة عن فساد مالي وأخلاقي وإدمان مخدرات.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 07 يوليو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com