اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الاضطرابات تشعل أزمة غذاء حادة في سيناء
أزمة غذاء حذر تجار من تعرض محافظة شمال سيناء لأزمة غذاء، بسبب استمرار أعمال العنف، التي تصاعدت على نحو غير مسبوق يوم الأربعاء الماضي، بشن مسلحين هجمات واسعة ضد قوات الجيش والشرطة، ما أدى إلى نقص إمدادات السلع التموينية التي تعاني المحافظة من التضييق على حركتها بالأساس منذ أكثر من عام، بسبب العنف والإجراءات الأمنية المشددة.
وقال رئيس الغرفة التجارية في شمال سيناء، عبد الله قنديل، في تصريح خاص لمراسل "العربي الجديد"، إن المحافظة ليس لديها مواد تموينية وسلع غذائية إلا لمدة أسبوع واحد، مطالبا الحكومة ممثلة في وزارة التموين بسرعة إمداد المحافظة بالسلع الغذائية.
وتشهد محافظة شمال سيناء منذ يوم الأربعاء الماضي مواجهات دامية، بين مسلحين ينتمون إلى ولاية سيناء التي تتبع تنظيم الدول الإسلامية والجيش المصري، أسفرت عن عدد كبير من القتلى من الجانبين.
وأشار رئيس الغرفة التجارية في شمال سيناء، إلى أن الاشتباكات التي تشهدها شمال سيناء، ستؤثر بشكل أكبر على توفر السلع الغذائية والأساسية داخل المحافظة، خاصة في ظل الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضت منذ بدء الاشتباكات.
وأضاف أن المحافظة تشهد بالأساس نقصاً كبيراً في السلع الغذائية، وحالة ركود حادة منذ فرض حظر التجول الذي استمر لأكثر من عام حتى الآن.
وتخوف قنديل من احتمال توقف الشركات الموردة للمواد الغذائية، عن دخول المحافظة خلال الفترة المقبلة، خاصة السلع المعرضة للتلف، نظراً لشدة الإجراءات الأمنية وعمليات التفتيش.
وكانت سلطات الانقلاب، قد مددت نهاية أبريل الماضي، حالة الطوارئ وحظر التجوال في مناطق شمال سيناء لمدة 3 أشهر للمرة الثالثة على التوالي.
وقال قنديل، إن المواطنين قاموا بتخزين السلع الغذائية الضرورية حتى يكون وجودهم في الشوارع لأضيق حدود، كما أن التجار يقومون بفتح محالهم التجارية لمدة 6 ساعات فقط يومياً، وذلك حتى يتمكنوا من الوصول إلى منازلهم قبل حظر التجوال.
وأضاف أن أسعار المواد الغذائية شهدت ارتفاعا يقدر بنحو 50%، مقارنة بباقي المحافظات القريبة مثل الإسماعيلية والسويس شرق مصر.
وأشار إلى توقف بعض المحلات التجارية عن ممارسة نشاطها التجاري، بسبب الأحداث الأخيرة، وتحسباً لتكرار الهجمات مرة أخرى.
واستخدم الجيش المصري الأربعاء الماضي طائرات "إف 16" لقصف مواقع مقاتلي "الدولة الإسلامية"، الذين نقلوا المواجهات مع القوات الأمنية إلى شوارع مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء، بعدما شنوا هجمات مباغتة على حواجز للجيش ومنشآت أمنية أخرى.
وأعلن الجيش مقتل 17 جندياً و100 مسلح، فيما تحدثت مصادر طبية وأمنية عن مقتل 70 شخصاً على الأقل، غالبيتهم من الجنود.
وبحسب المتحدث الرسمي لوزارة التموين والتجارة الداخلية، محمود دياب، فإن مخزون السلع التموينية في محافظة شمال سيناء يكفي لأكثر من 10 أيام.
وقال دياب في تصريح لـ "العربي الجديد"، إنه سيتم التعاون مع الجيش لإرسال كميات كبيرة من السلع الغذائية والتموينية للمحافظة خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن الوزارة فقدت الاتصال بمديرية التموين بشمال سيناء نتيجة لسوء شبكة الاتصالات هناك.
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : السبت 04 يوليو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com