اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
هل قتل الانقلاب أعضاء إرشاد الإخوان ؟!
أعضاء إرشاد الإخوان تواصل سلطات الانقلاب في مصر المختطفة من ميلشيا العسكر الإخفاء القسري لأربعة من علماء مصر، أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين ، منذ أكثر من 12 يوماً ، وهم الدكتور "محمود غزلان" ، والدكتور "محمد طه وهدان" والدكتور "عبد الرحمن البر" ، والمهندس "عبد العظيم الشرقاوي".
وكانت صحف مقربة من أجهزة أمنية هي التي نقلت خبر اعتقال أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، نقلاً عن مصادرها بالأجهزة الأمنية التي وصفتها "بالسيادية" ولم تعلن أي من الأجهزة الامنية التابعة للانقلاب القبض عليهم، و ما هي التهم الموجهه إليهم كما لم يستدل ذوي "أعضاء الإرشاد" عن أماكن اعتقالهم و إخفائهم.

من هم المختطفون قسرياً
1 - محمود غزلان :
الأستاذ الدكتور محمود سيد عبد الله غزلان -عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين- الأستاذ بكلية الزراعة جامعة الزقازيق.
2 - محمد وهدان :
الأستاذ الدكتور محمد طه وهدان عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين ومسئول قسم التربية بالجماعة وأستاذ دكتور بكلية الزراعة جامعة قناة السويس.
3 - عبد الرحمن البر :
الأستاذ الدكتور عبد الرحمن عبد الحميد أحمد البر ، أستاذ علم الحديث في جامعة الأزهر الشريف وعضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين.
4 - عبدالعظيم الشرقاوي :
المهندس "عبدالعظيم اسماعيل الشرقاوي" - مسئول المكتب الإداري لإخوان بني السويف السابق وعضو مكتب الإرشاد الحالي.
وعلقت جماعة الإخوان المسلمون في بيان لها صدر بتاريخ 2 يونيو 2015 أن اعتقال قيادات الجماعة لن يثنيها عن الإستمرار في نضالها الثوري .. و فيما يلي جزء من بيان الجماعة:
" إن طريق الأحرار الذين يريدون الحرية لأوطانهم مليء بالمعتقلات والتضحيات وهذا هو ثمن الحرية .. فبالأمس قدمت قيادة جماعة الإخوان المسلمين أكبر مثال على التضحية بعد اعتقال 4 من أعضاء مكتب الإرشاد وهم الدكتور محمود غزلان والدكتور محمد طه وهدان والدكتور عبدالرحمن البر والمهندس عبد العظيم الشرقاوي، فضلا عن عدد من القيادات التنفيذية بالجماعة الذين ضحوا بحرياتهم خلال مواصلتهم لدفع العمل الثوري من أجل تحرير هذا الوطن من براثن الفساد والاستبداد والطغيان.
إن جماعة الإخوان المسلمين تُعلنها بكل وضوح، أنه مهما طالت قياداتها وكوادرها الاعتقالات الجائرة والأحكام الظالمة لن يثنيها ذلك عن المضي في طريق الثورة ومقاومة الظلم والانقلاب العسكري الدموي الغاشم".
وعلق نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي على إخفاء سلطات الانقلاب العسكري لـ "أعضاء إرشاد الإخوان"، بأنه من الممكن تصفيتهم جراء التعذيب لإنتزاع اعترافات منهم.
وحذر نشطاء من مصير الشهيد "فريد اسماعيل" و الشهيد "محمد الفلاحجي" نواب البرلمان وغيرهم والذين تم تصفيتهم داخل معتقلات العسكر عن طريق الإهمال الصحي.
سياسة | المصدر: نافذة مصر | تاريخ النشر : الأحد 14 يونيو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com