اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
ثورة الجياع: أول انتفاضة مصرية
ثورة الجياع ثورة الجياع هي أول ثورة تقوم في التاريخ المصري فقد قام بها الفراعنة القدماء ضد الملك بيبي الثاني بعد تردّى أحوال مصر، فشهد عصره أول مجاعة، ومع البطالة وغلاء الأسعار وحالات الانتحار.. هل تتكر تلك الثورة مجددًا.
ستقضي على الأخضر واليابس
يقول عبد الحافظ الصاوي، الخبير الاقتصادي، أن ثورة الجياع تعني خروج الفقراء بالاستيلاء على ثروات الأغنياء دون رادع عن قانون، بسبب سوء الأحوال الاقتصادي والظلم في توزيع الثروات وانعدام العدالة الاجتماعية.
أما عن الواقع المصري فأوضح الصاوي في تصريح لـ"رصد" أن القبضة الأمنية مازالت تبطش على الفقراء وتضيق عليهم في مصادر الرزق، وتعرضهم للجوء الى الرشاوي والفساد مما سيؤول بعد فترة ما تحت الضغوط الاقتصادي لتعيش مصر بالفعل تحت تهديد ثورة الجياع.
وحذر الصاوي من اندلاع تلك الثورة، لافتا إلى أنها ستأتي على الاخضر واليابس، فلن يقف أمام الفقراء شئ سواء جيش أو شرطة أو قوى سياسية".
وأشار الصاوي، غلى أنه كلما توسع الازمة الاقتصادية، كلما اتسعت مجالات الفقر والبطالة والفساد، ستجد ثورة الجياع طريقها مفتوحا في الكثير من مناطق مصر وخاصة من مناطق العشوائيات و القرى، و وستكون عشوائية و كما كان يقول سيدنا ابوذر الغزالي.. عجبت لمن لايجد في بيته قوت يوم ، الا يخرج سيفه".
ارتفاع الأسعار دافع قوي لتلك الثورة
من جانبه لم يستبعد ممدوح الولي، الخبير الاقتصادي، اندلاع ثورة جياع، لافتا إلى ارتفاع الأسعار من وقود ومياه الشرب والغاز والكهرباء والسلع الغذائية، كلها وقود تشعل ثورة للفقراء، خاصة بعد تأكدهم من عدم تحقيق العدالة الاجتماعية، وفشل الحكومة في تحقيق الحد الأدنى للأجور.
وقال لم يجد المواطنون سواء من أيدوا النظام أو المعارضين له سوى القتل والدماء من كلا الأطراف، فالفقير كله حلمه في إيجاد قوت يومه والسلع الغذائية الأساسية".
وأظهر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع معدل التضخم الشهرى، خلال مايو الماضى، بنحو 1.3% مقارنة بشهر إبريل السابق عليه، بسبب ارتفاع أسعار الخضراوات بنحو 7.7%، اللحوم والدواجـن بنسبة 2.7%.
كما ارتفعت أسعار استهلاك المياه 2.2%، وشراء المركبات بنحو 1.5% والرحلات السياحية بما نسبته 0.6%، على الرغم من تراجع أسعار الذهب بنحو 1.2%.
الفقير لا يعرف سوى احتياجات الحياة
وأوضح جهاز الإحصاء، فى بيانه اليوم الأربعاء، أن معدل التضخم السنوى ارتفع ليصل إلى 13.5% مقارنة بشهر مايو 2014.
أما الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية فيقول، أن بخلاف الانتهاكات التي يتعرض لها النشطاء السياسين من في مصر إلى أن هناك انتهاكات أكبر وهي تتم ضد الفقراء ومحدودي الدخل، لافتا إلى أن الشعب لن ينتظر كثيرًا فقد خيب النظام الحالي أمله في مستوى معيشي أكبر".
وأضاف نافعة في تصريح لـ"رصد": "الفقير والمحتاج لا يعرف الثورة السلمية والمطالب السياسية، فإنه خروجه يعني الانتقام من الاغنياء من سرقة أموالهم ليجد لنفسه ما يأكله ويطعم به أبناءه، فالثورة الأولى كانت ضد النظام والثانية ضد سيطرة الاخوان أما الثالثة فتكون ضد الجوع".
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الخميس 11 يونيو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com