اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
فنكوش العاصمة الجديدة يشعل الأزمة بين السيسي والإمارات
الفنكوش كشفت مصادر عن وجود خلافات بين حكومة الانقلاب والشركة الإماراتية التي وقع الاختيار عليها لتنفيذ المشروع الذي أعلنه الانقلابي عبدالفتاح السيسي بمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الأخير لإنشاء "فنكوش" العاصمة الإدارية الجديدة.
وكانت خلافات حادة قد تفجرت خلال الأيام الماضية بين حكومة الانقلاب والمستثمر الإماراتي "محمد العبار" الذي تشرف شركته "إيجل هيلز" على المخطط الرئيسي لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة.
وقال مسؤول بارز في لجنة الاستثمار لمتابعة مشروعات مؤتمر شرم الشيخ إن المشروع مهدد بالإرجاء حال استمرار الخلافات خاصة أن المفاوضات التي أجريت بين حكومة الانقلاب والعبار على مدار عدة أيام لم تسفر عن جديد رغم ضرورة تحويل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في مؤتمر شرم الشيخ إلى عقد استثماري خلال ثلاثة أشهر من التوقيع، أي منتصف يونيو الجاري.
وأوضح المصدر أن مجلس وزراء الانقلاب أحال المفاوضات المتعثرة مع العبار إلى وزير الإسكان في في حكومة الانقلاب "مصطفى متولي" بعد أن طلب المستثمر الإماراتي تعديل الاتفاق بحيث لا تملك الحكومة المصرية أي نسبة من المشروع وأن تحصل فقط على نسبة من الأرباح.
وأشار إلى أن ذلك يتناقض مع الاتفاق المبدئي بأن تمتلك الحكومة المصرية 24% من أسهم الشركة "كابيتال مصر" وأن يتم تمثيلها في مجلس الإدارة مقابل تخصيصها 17 ألف فدان لإقامة المشروع.
وأكد المصدر أن محمد العبار عقد منذ أسبوعين جلسات تفاوضية عدة مع الحكومة، وتقدم بعرض لتوقيع العقد النهائي، وينص على عدم ملكية الدولة للمشروع، أو أي جزء منه وهو ما يعني فقدانها السيطرة على الإدارة، وعدم تمثيلها في مجلس إدارة الشركة.
وأضاف أن عرض العيار ينص على حصول الحكومة المصرية على 20% من الأرباح مقابل حصول الشركة على أرض المشروع.
وأشار إلى أن مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في مؤتمر شرم الشيخ مع الشركة الإماراتية غير ملزمة في أي بند من بنودها أو تحديد نظام المشاركة.
وأكد أنه قد أخطأت حكومة الانقلاب وتعجلت الإعلان عن المشروع وتوقيع المذكرة مع الشركة، وهو ما يجعل العبار في موقف أقوى فضلا عن ضيق الوقت والتاريخ المحدد لتوقيع العقد قبل منتصف يونيو الحالي مؤكدا أن العبار يستغل هذه الظروف للضغط على الحكومة بهدف الموافقة على شروطه.
وكان العبار وعد بأن تكون العاصمة الجديدة أكبر من العاصمة الأمريكية واشنطن وأن المدينة سيكون بها أعلى برج في أفريقيا وسيكون أطول من برج إيفل.
وبحسب المزاعم المبدئية التي تم إعلانها للمشروع فإن العاصمة الجديدة "الفنكوش" تقع بين القاهرة وقناة السويس الجديدة "الفنكوش" ويتكلف إنشاؤها 45 مليار دولار وتضم مطارا دوليا وتوفر 1.7 مليون فرصة عمل وتشمل 100 ألف وحدة سكنية وحديقة ترفيهية تبلغ مساحتها أربعة أضعاف ملاهي "ديزنى لاند" كما أنها تتضمن 40 ألف وحدة فندقية.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 08 يونيو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com