اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
إغتيال النائب الاخواني الفلاحجي داخل سجون العسكر
الفلاحجي توفي صباح اليوم الاثنين، عضو مجلس الشعب المصري السابق عن دائرة الزرقاء بدمياط، محمد الفلاحجي، متأثرا بغيبوبة كبدية داخل السجن، الذي لم يقدم له المساعدة الطبية المطلوبة لحالته، وفق مقربين.
وذكر أقارب الفلاحجي، أن إدارة سجن ‏جمصة بالدقهلية، تركته في غيبوبة كبدية حتى مات. ومن المقرر أن تشيع جنازته من قرية دقهلة بدمياط، عصر اليوم.
ويبلغ محمد محمد الفلاحجي 58 عاما، واعتقل في 26 أغسطس 2013 من مقر عمله بمديرية التربية والتعليم في دمياط، حيث يشغل منصب مدير عام، ونُقل إثر ذلك إلى قسم ثاني دمياط القديمة، الذي قضى فيه يوما كاملا من دون أن توجه له تهمة، ثم تم ترحيله في اليوم التالي إلى مقر قوات الأمن المركزي بدمياط، حيث احتجز قسريّا أكثر من شهر في ظروف صحية وإنسانية صعبة.
وأُودع البرلماني السابق في سجن جمصة منذ 1 أكتوبر 2013، حيث تعرض لتعذيب نفسي شديد طيلة 11 يوما، ولفقت له تهمة تشكيل عصابة إجرامية، إلا أن الادعاء أسقط التهمة في 15 يناير/كانون الثاني 2014، وأمر بالإفراج عنه، لكن إدارة السجن امتنعت عن تنفيذ ذلك.
وبعد معاناة طويلة ساءت حالته الصحية، فنُقل في 8 إبريل/نيسان 2015 إلى مستشفى دمياط، وأظهرت الفحوصات أنه يعاني من حصى في كليته اليسرى والتهاب في المرارة، ومرة أخرى لم يصف له الأطباء أي علاج، وقال أقاربه حينها إن غرض السلطات من نقله إلى المستشفى هو إعطاء الانطباع بأنه يتلقى العناية الصحية المناسبة وليس علاجه.
ثم وجهت للفلاحجي اتهامات بالتحريض على القتل، والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، ومهاجمة مركز الشرطة، وهي التهم التي أسقطها الادعاء أيضا في 10 فبراير 2015، ورغم ذلك ظل رهين السجن.
ثم اتهم من جديد بـ"التحريض على حرق المجمع الإسلامي بدمياط"، وهي القضية التي ستنظرها المحكمة غدا الثلاثاء 26 مايو 2015.
وأوضح الناشط الحقوقي المصري، أحمد مفرح، أنه بإغتيال الفلاحجي، فإن أعداد القتلى داخل أماكن الاحتجاز في مصر منذ 30 يونيو 2013 وحتى الآن ارتفع إلى 265 حالة. كما أنه يلحق بـ 135 قتيلا قضوا نحبهم في السجون منذ تولي السيسي مقاليد الحكم.
وقال مفرح إن إغتيال الفلاحجي نتيجة إهمال وضعه الصحي المتردي داخل السجن، يرفع رصيد حالات الموت البطيء في أماكن الاحتجاز إلى 36 حالة فى عهد مجدي عبد الغفار وزير الداخلية المصري الجديد. وهو حالة الوفاة العاشرة فى عهد اللواء حسن السوهاجي مدير مصلحة السجون الحالي.
كما سجل الناشط الحقوقي أن وفاة الفلاحجي هي حالة القتل الثانية التي يتم الكشف عنها داخل سجن جمصة العمومي الذي يقبع فيه قيادات جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، إذ سبقته وفاة وليد علي طغيان في 17 أبريل 2015 الماضي.
وكان عدد من قيادات جماعة الإخوان المعتقلين اشتكوا من سوء الأوضاع في داخل السجون وتعرضهم للتعذيب الجسدي، وكان آخرهم عضو مجلس الشعب السابق محمد البلتاجي، الذي قال خلال جلسة محاكمته الأسبوع الماضي إن إدارة السجن تطلق عليه كلابا بوليسية.
كما قضى عدد من المعتقلين بسبب الإهمال الطبي، كان آخرهم عضو مجلس الشعب فريد إسماعيل، ومن قبله د. طارق الغندور، طبيب مصري وأستاذ أمراض جلدية وتناسلية في كلية الطب جامعة عين شمس، ومدير المستشفى الميداني في رابعة والتحرير.​
سياسة | المصدر: العربي الجديد - سعيد عبد الرحيم | تاريخ النشر : الاثنين 25 مايو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com