اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
وزير صهيوني: إعدام مرسي قرار صائب
إعدام مرسي دافع الصهيوني "أفريم سانيه" وزير الصحة والمواصلات الأسبق، والنائب السابق لوزير الدفاع عن حكم إعدام الرئيس المصري محمد مرسي، وقال إن الحرب ضد جماعة الإخوان المسلمين لا يمكن إدارتها بالطرق الديمقراطية.
جاء ذلك خلال استضافته في البرنامج اليومي" عوسيم سيدر" على القناة الثانية الصهيونية، والذي دار حول السؤال هل الحكم بإعدام مرسي بمثابة إعدام للديمقراطية المصرية؟ أم أن الرئيس مرسي كان تهديدا حقيقيا لمصر؟.
واعتبر سانيه" أن الحديث يدور عن صراع مع أيدلوجية دينية متطرفة تتعارض كل قيمها مع القيم الديمقراطية الغربية، في إشارة للإخوان المسلمين، مضيفا "الكل يعرف أن هذه الحرب ليست سهلة ولا يمكن إدارتها بالطرق الديمقراطية”.
ورأى أن السيسي يخوض ثلاثة حروب في آن واحد ، حرب ضد المقاومة العدوانية بسيناء، وصراع ضد عمليات التخريب الإرهابية السياسية التي تقودها جماعة الإخوان المسلمين داخل مصر. وبعد كل هذا يخوض حرب اقتصادية لبناء الاقتصاد المصري، على حد قوله.
”سانيه" الذي يشغل منصب رئيس مركز الحوار الاستراتيجي بـ" كلية نتانيا الأكاديمية"،مضى قائلا:” لنتجاوز الديمقراطية، ونقول إن ما لا تفهمه الولايات المتحدة هو الطابع الثقافي العميق للحرب التي نواجهها.من غرب الصين وصولا إلى بوكو حرام في نيجيريا، فخلال مثل هذه الحرب التي لا هوادة فيها ، والتي تواجه خلالها عنصر غير ديمقراطي لا يمكنك اتخاذ خطوات ديمقراطية، لأنك بذلك تفتح له الباب للدخول".
وتابع:” في نظام مرسي ماذا حدث، فرض نظام مرسي كل الاستبداد الإسلامي على مصر، بالطرق الديمقراطية، يجب علينا أولا وقبل كل شيء أن ننتصر في الحرب على الإسلام الراديكالي”.

كذلك كان من بين ضيوف الحلقة "شيمريت مئير" رئيسة تحرير موقع "المصدر" الصهيوني الناطق بالعربية، مراسلة الشئون العربية بإذاعة جيش الاحتلال سابقا.
”مئير" سارت على نفس الخط، حيث وجهت انتقادات حادة للغرب الذي يلوم السيسي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان وقمع الإخوان المسلمين، وقالت إن الغرب وتحديدا إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتصرف بشكل خيالي وبعيدا عن المنطق.
وخلصت إلى إن السيسي يحاول "أن يكشف أن الإسلام السياسي ممثلا في الإخوان المسلمين، الذين فازوا في انتخابات ديمقراطية، ما كان ليمنع انتشار الدعشنة والسلفنة ، لكن كلهم أوجه متعددة لعملة واحدة. فالإخوان المسلمون يستعينون بحماس وحزب الله، ومخربين محليين، تماما كما يفعل داعش، هذا ما يحاول السيسي قوله”. على حد تعبيرها.
وزعمت أن المصريين لا يروقهم إبداء أوباما قلقه بخصوص حكم الإعدام بحق مرسي، ويريدون من الأمريكان عدم التدخل، كونهم لا يفهمون ما يدور في مصر.
وختمت "مئير":الأمريكان لا يفهمون أنه من المحظور أن تسقط مصر، فإذا ما سقطت مصر في يد الإسلام الراديكالي، فلن يبقى شيء من الشرق الأوسط. فالسيسي يحاول إعادة مصر إلى سابق عهدها رغم ما كل ما يحدث”.
سياسة | المصدر: مصر العربية - معتز بالله محمد | تاريخ النشر : الأربعاء 20 مايو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com