اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
سر إخضاع سامي عنان للإقامة الجبرية
سامي عنان بثت قناة "مكملين" المعارضة المصرية تسريبًا للفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق في شهادته أمام المستشار أحمد رفعت الذي حكم بالمؤبد على الرئيس المخلوع مبارك، قبل أن تبرئه محكمة أخري، يؤكد فيه "عدم دخول أي عناصر من حركة حماس الفلسطينية أو حزب الله اللبناني إلى الأراضي المصرية أثناء ثورة 25 يناير 2011".
ويقول خبراء ومحللون سياسيون إن هذا التسريب يهدم قضية الهروب من وادي النطرون ويقدم دليل براءة الرئيس مرسي والمتهمين معه وحركة حماس وحزب الله ، ويهدم كل قضايا اقتحام السجون ويلغي الأحكام الصادرة، ويعد دليل كذب وسائل الإعلام المصري التي روَّجت لقضية اقتحام حماس للسجون، وتبرئة لغزة والمقاومة الفلسطينية، وإثبات أن حصار غزة لا علاقة له بما يقال عن مشاركتها في أحداث مصرية داخلية.
وربط الخبراء بين خروج التسريب في هذا التوقيت، مع أنباء نشرتها صحف مؤيدة للانقلاب تتحدث عن وضع "عنان" تحت الإقامة الجبرية ونفي نجله ذلك، وبين الحديث المتواتر عن تصاعد الصراع داخل أجنحة النظام الحالي وتوالي التسربات بعد السيسي لشخصيات أخرى مثل البدوي وعنان، ومن يسرب هذا؟! وهل هي أجهزة المخابرات أم أطراف غاضبة من السيسي أم بهدف شغل الرأي العام في قضايا ثانوية؟!
السيسي لم يذكر أي خرق للحدود
وأكد الفريق سامي عنان في التسريب الذي بثته قناة "مكملين" "عدم رصد الأجهزة المخابراتية للقوات المسلحة تسلل أي عناصر أجنبية داخل البلاد"، خلال شهادته أمام المستشار أحمد رفعت في القضية التي كان يحاكم فيها الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وعدد من مساعديه؛ حيث سأله المستشار أحمد رفعت: "هل أُبلغت من المخابرات الحربية بدخول عناصر عن حماس أو حزب الله عبر الأنفاق لإحداث اضطرابات بالبلاد وهم يحملون أسلحة؟"، فرد الفريق عنان: "لم يعرض على المجلس ولم أبلغ بمثل هذا الكلام .. مسمعتش حاجة زي دي خالص".
وعندما سأله المستشار أحمد رفعت: "هل خلال تلك الفترة السابقة وأثناء اندلاع أحداث 25 يناير 2011 رصدت الأجهزة المخابراتية بالقوات المسلحة أي تسلل عبر الأنفاق في سيناء لأي من عناصر حزب الله أو حركة حماس الفلسطينية وغيرها من العناصر الأجنبية؟"، فرد الفريق عنان: "لا لم نرصد".
وكانت قناة (مكملين) قالت إنها ستذيع دليل براءة الرئيس محمد مرسي في قضية الهروب من سجن وادي النطرون أثناء ثورة 25 يناير مساء الجمعة، ووجه المذيع "حمزة زوبع" دعوة لقاضي محاكمة الرئيس مرسي لسماع تسريب سامي عنان.
علاقة التسريب بالتحفظ علي عنان
وتزامنت إذاعة التسريب أيضًا مع أنباء عن إخضاع رئيس هيئة الأركان الأسبق الفريق سامي عنان للمراقبة من قبل أجهزة سيادية، وأنه ممنوع من السفر للخارج، وأن تحركاته مقتصرة بين منزله إلى مكتبه في الدقي، موضحةً أن ذلك يشبه "إقامة جبرية" عليه، وهو ما نفاه نجله الدكتور سمير عنان، مؤكدًا أن "الفريق عنان لم يتلق أي إخطارات تفيد بهذا الأمر، وأنه يمارس حياته بشكل طبيعي".
وقالت المصادر - بحسب صحيفة "التحرير" الموالية للانقلاب الجمعة - إن العلاقة بين الفريق عنان وعبد الفتاح السيسي "متوترة" للغاية، دون إبداء أسباب واضحة، عكس علاقة السيسي بالمشير طنطاوي، ورجحت المصادر أن زيادة حدة التوتر زادت بعد إعلان عنان الترشح للانتخابات الرئاسية، في مواجهة السيسي، وبعدها انسحب من الانتخابات؛ ما أثار تساؤلات عن مواجهته ضغوطًا شديدة لإجباره على الخروج من سباق الرئاسة، فيما أرجعها آخرون إلى رغبته في عدم شق الصف بين العسكريين.
وبحسب المصادر، فإن عنان انسحب من السباق الرئاسي بعد إبرام صفقة تتمثل في تسوية القضايا التي كانت ضد زوجته منيرة القاضي رئيسة قطاع المناطق الضريبية بوزارة المالية، وابنه الدكتور سمير عنان، نائب رئيس أكاديمية العلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
وجاء غياب عنان عن احتفالات انتصارات 6 أكتوبر الأخيرة وعدم ظهوره - وهو رئيس أركان الجيش السابق - في الحياة العامة، وعدم تكريمه كما هو متبع إلا في عهد مرسي بشكل شرفي، ليطلق الأسئلة حول علاقته بالنظام الحالي.
وحاول "عنان" تأسيس حزب سياسي حمل اسم "مصر العروبة" ولكن لجنة شئون الأحزاب الحكومية رفضته بحجة وجود "مشاكل إدارية" وأخطاء في الإجراءات، كنوع من قرص "الودن" للفريق، وبعدها تغلب عنان على ذلك وتم إعلان الحزب رسميًّا مؤخرًا.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأحد 17 مايو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com