اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
أين الدراسة وأين ذهبت أموال قناة السويس الجديدة
قناة السويس الجديدة الدراسات التي نعرفها والتي قامت بها اللجنة التي شكلها الرئيس مرسي قالت أننا لن نحتاج لحفر هذه التفريعة قبل خمس سنوات، وقد لا نحتاجها على الإطلاق، الدراسة تبدأ من حقائق معروفة لكل الدارسين في العالم وتستحدم طرقا معروفة في التحليل لتصل إلى نتائجها، هل عندهم حقائق مختلفة؟ أم استخدموا طرق تحليل مختلفة؟ كيف إذن وصلوا لنتيجة مختلفة؟
لأن المشروع تديره القوات المسلحة فلا توجد أي جهة نعرف منها معلومات عن التكلفة، عندما كان الحفر كله على الناشف (255 مليون متر مكعب) كنا نعرف أن تكلفته لن تتعدى 3 مليار، ثم ظهرت المياة في أحد المواقع على عمق 9 متر، ولم نعرف أي معلومة عن باقي المواقع، لو افترضنا أن هذا المنسوب تحقق فيها كلها إذن يكون نصف الحفر أصبح تحت الماء، ماهو السعر الذي تعاقدنا به؟ هذا ليس سرا فالشركات الأجنبية تفرفه، لماذا لا نعرفه نحن أيضا؟ لو افترضنا (وهو فرض معقول لكن لكل مشروع ظروفه) أن الحفر تحت الماء يكلف 10 أمثال الحفر الجاف، فإن التكلفة ستقفز إلى حوالي 17 مليار جنيه، مازال هذا الرقم بعيدا عن مبلغ 60 مليار الذي تم جمعه وندفع عليه 7.2 مليار جنيه فوائد سنوية .. ربما الباقي سيستخدم في إقامة المشروعات اللوجستية؟ لكن مرت حوالي السنة ولم يبدأ العمل بها (لماذا إذن جمعنا أموال ندفع عنها فوائد مادمنا لن نحتاجها الآن) .. لندع جانبا أن هذه الخدمات هي التي كان يجب البدء بها فورا، يظل السؤال قائما: أين ذهبت الأموال، ولماذا جمعنا هذا المبلغ من الأصل؟
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 09 مايو 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com