اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الشركات الصينية فضحت مؤتمر بيع مصر فى المحافل الدولية
الشركات الصينية أكدت مصادر دبلوماسية، أن الصين اتخذت قرارها الرافض بدعم السيسى بأية أموال سائلة، عقب شكوى تقدمت بها الشركات الصينية التي شاركت في المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، من عدم جدية الحكومة المصرية في التعامل مع المستثمرين الصينيين وعرقلة مشروعاتهم في مصر.
وكانت الصين قد طلبت من سامح شكري وزير خارجية حكومة الانقلاب، خلال زيارته الأخيرة لبكين، تفعيل الاتفاقات الاقتصادية التي وقعت عليها البلدان، خلال زيارة السيسي لبكين، والتي رفعت درجة العلاقات بين البلدين إلى الشراكة الاستراتيجية، بما يمنح الشركات الصينية مميزات تنافسية في السوق المصري، أفضل من الشركات الدولية الموازية لها.
وأوضحت الصين أن الحكومة المصرية، لم توافق على تنفيذ أية مشروعات جديدة، بسبب البيروقراطية الشديدة والاجراءات الأمنية التي تحول دون دخول الاستثمارات الصينية، المتفق عليها بين الطرفين، وبخاصة في منطقة خليج السويس، والمدن الجديدة.
واكتفت حكومة الانقلاب بإعادة عرض المشروعات على اللجنة الوزارية المسماه" بلجنة الصين" في مجلس الوزراء، والتي ترأسها وزيرة التعاون الدولي نجلاء الأهواني. تضمنت المشروعات المدرجة للتنفيذ تمويل اقامة محطات توليد كهرباء، وتطوير السكك الحديدية، وكهربة خط قطار أبو قير ـ محطة مصر بالأسكندرية، وتطوير عدة موانئ مصرية.
وتقدمت الصين رسميا بطلبات لتنفيذ المشروعات المدرجة في خطط اللجنة، بتمويل كامل من الشركات والبنوك المملوكة للدولة، وفوجئت بأن المشروعات التي اتفقت عليها، تحولت إلى مشروعات مؤجلة في خطط الحكومة المصرية.
واكتشفت الشركات الصينية أن الحكومة المصرية، أسندت محطات توليد الكهرباء لشركات سينمز الألمانية وجنرال ألكتريك الأمريكية، بتحالفات محلية، مع شركة أوراسكوم للانشاءات، والخرافي الكويتية، بتمويل مصري، تولاه بنوك الأهلي المصري والتجاري الدولي CIB ، ومصر، وقطر الأهلي المصري، بينما تجاهلت الحكومة الشركات الصينية واكتفت بتوقيع مذكرات تفاهم، غير تنفيذية مع الشركات الصينية التي شاركت في المؤتمر الاقتصادي
تسبب موقف الشركات الصينية في بوادر أزمة بين الحليفين الاستراتيجيين الصين ومصر، أدت إلى تعديل برنامج الرئيس الصيني شي جينبنغ، الذي سيزور مصر منتصف أبريل المقبل، في اطار جولة تبدأ في باكستان مرورا بالسعودية لعدة أيام.
وأكدت مصادر دبلوماسية أن الزيارة التي أبلغت ، بها مصر في رحلة سامح شكري ستخفض من ثلاثة أيام إلى يوم ونصف فقط، يلتقي خلالها شي جينبنغ والسيسي وعقد لقاءات مع رجال الأعمال في البلدين، واللجنة الوزارية الصينية بمجلس الوزراء.
ويأتي تخفيض مدة الزيارة التي كانت تشمل جولة سياحية في الأقصر كتعبير عن عدم رضاء الجانب الصيني عن تجاهل حكومة الانقلاب المصرية للمستثمرين وتعطيل أعمال الشركات الصينية في مصر.
وقررت الصين ربط تمويلها للمشروعات المصرية، بتنفيذ الخطط المدرجة في جدول أعمال القمة المصرية الصينية السابقة، دون منح مصر أية أموال سائلة.
ويذكر أن الصين قد أبدت إعتراضها الكامل على مشاركة مصر وبعض الدول العربية فى ضرب اليمن مما إعتبرته تدخل فى سياسات الدول الأخرى والانقلاب عليها.
إقتصاد | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 30 مارس 2015
أحدث الأخبار (إقتصاد)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com