اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
اللجوء للاستفتاء لمواجهة حكم حل مجلس الشعب
العريان ﻗﺎل اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺼﺎم اﻟﻌﺮﯾﺎن، ﻧﺎﺋﺐ رﺋﯿﺲ ﺣﺰب اﻟﺤﺮﯾﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ، وﻋﻀﻮ اﻟﺠﻤﻌﯿﺔ اﻟﺘﺄﺳﯿﺴﯿﺔ ﻟﻠﺪﺳﺘﻮر، إن ﻧﻈﺎم اﻟﺮﺋﯿﺲ اﻟﺴﺎﺑﻖ ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎرك ﻧﺠﺢ ﻓﻲ إﻗﺤﺎم اﻟﻘﻀﺎء ﻓﻲ اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ ﺑﺤﯿﺚ أﺻﺒﺢ اﻟﻘﻀﺎء ﯾﺘﺪﺧﻞ ﺑأﺣﻜﺎﻣﮫ ﻓﻲ ﻣﻠﻔﺎت ﺳﯿﺎﺳﯿﺔ ﻣﻌﻘﺪة، ﻣﺸﯿﺮا ﻓﻲ ﺣﻮار أﺟﺮﺗﮫ ﻣﻌﮫ صحيفة «اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ» اللندنية، إﻟﻰ أنه «إذا ﻛﺎن اﻟﻘﻀﺎء ﻣﻘﺤﻤﺎ، ﻓﻨﺤﻦ ﻧﺘﻤﻨﻰ أن ﯾﻜﻮن اﻟﻘﻀﺎة ﻓﻲ ﺻﻒ اﻟﺸﻌﺐ، وأﻛﺜﺮ ﺗﻔﮭﻤﺎ ﻟﻤﻄﺎﻟبه ﻣﻨﮭﻢ إﻟﻰ اﻟﻨﺼﻮص اﻟﻤﺠﺮدة».
وﺗﺎﺑﻊ «اﻟﻌﺮﯾﺎن»: «ﻧﻘﻮل ﺑﻜﻞ وﺿﻮح إن ھﻨﺎك أﻃﺮاﻓًﺎ أﺧﺮى ﺗﺮﯾﺪ أن ﺗﻘﺤﻢ اﻟﻘﻀﺎء ﻟﯿﻜﻮن ﻣﻌﺎﻛﺴﺎ ﻟﻺرادة اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ، وھﺬا ﯾﻀﺮ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎء وﯾﻀﺮ ﺑﺎﻟﺸﻌﺐ»، ﻻﻓﺘﺎ إﻟﻰ أن اﻟﺪﺳﺘﻮر ﻟﻦ ﯾﺤﻘﻖ آﻣﺎل اﻟﻤﺼﺮﯾﯿﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ، ﻟﻜﻨﮫ ﻋﻠﻰ اﻷﻗﻞ ﺳﻮف ﯾﺤﻘﻖ أھﻢ ھﺬه اﻟﻄﻤﻮﺣﺎت ﻓﻲ ھﺬه اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ.
وأﻋﺮب «اﻟﻌﺮﯾﺎن» ﻋﻦ ﺗﺼﻤﯿﻢ حزبه ﻋﻠﻰ ﻋﻮدة اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن اﻟﻤﻨﺤﻞ ﺑﺤﻜﻢ ﻗﻀﺎﺋﻲ، ﻗﺎﺋﻼ إن «ھﻨﺎك ﺣﺰﻣﺔ ﻗﻮاﻧﯿﻦ ﯾﺠﺐ أن ﯾﺼﺪرھﺎ اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن اﻟﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﺬي ﯾﻀﻢ 23 ﺣﺰﺑﺎ، واﻷﻓﻀﻞ أن ﯾﻜﻮن ھﻮ ﻣﺼﺪر اﻟﺘﺸﺮﯾﻊ، ﻻ أن ﺗﻔﺮض ﻋﻠﯿﮭﻢ ﻣﻦ ﺟﮭﺔ ﺗﺸﺮع ﻓﻲ اﻟﻈﻼم».
وﺣﻮل اﻷﻣﺮ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺮاھﻦ ﻗﺎل اﻟﻌﺮﯾﺎن: «اﻷﻣﺮ اﻟﻮاﻗﻊ يعالجه أﻣﺮ واﻗﻊ آﺧﺮ، وأﻋﺘﻘﺪ أن اﻟﺸﻌﺐ ﻻ ﯾﺰال ﯾﺮﻓﺾ ﺑﻘﻮة ﺣﻞ اﻟﺒﺮﻟﻤﺎن، وﻟﻦ نفقد عدة مخارج قانونية، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ اﻟﻠﺠﻮء إﻟﻰ اﻻﺳﺘﻔﺘﺎء».
ووصف «العريان» سلوك الدكتور محمد ﻣﺮﺳﻲ، وﺣﺰب اﻟﺤﺮﯾﺔ واﻟﻌﺪاﻟﺔ، ﺗﺠﺎه أﺣﻜﺎم اﻟﻘﻀﺎة ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺮاھﻦ، بأنه «ﺳﻠﻮك ﺗﻜﺘﯿﻜﻲ»، ﻷﻧﮭﻢ «ﯾﺪرﻛﻮن أن اﻟﻘﻀﺎء ﻟﯿﺲ ﺑﻌﯿﺪا ﻋﻦ اﻟﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ، وﻧﺤﻦ أول ﻣﻦ داﻓﻊ ﻋﻦ اﻟﻘﻀﺎء، وأﻧﺎ ﺷﺨﺼﯿﺎ واﻟﺮﺋﯿﺲ ﻣﺮﺳﻲ دﺧﻠﻨﺎ اﻟﺴﺠﻦ ﻌﺸﺮة ﺷﮭﻮر ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻮﻗﻔﻨﺎ اﻟﻤﺪاﻓﻊ ﻋﻦ اﻟﻘﻀﺎء واﻟﻘﻀﺎة، ورغم ذلك ﻛﺎن ﯾُﺠﺪد ﻟﻨﺎ اﻟﺤﺒﺲ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻗﻀﺎة ﻟﮭﺬه اﻟﻔﺘﺮة ﻛﻠﮭﺎ، وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻟﺴﻨﺎ ﻓﻲ ﺻﺮاع ﻣﻊ اﻟﻘﻀﺎة إﻃﻼﻗﺎ، وﻧﺮﯾﺪ أن ﯾﻜﻮن ھﻨﺎك اﺳﺘﻘﻼل ﻟﻠﻘﻀﺎء، وأﻧﺖ ﻛﻤﺮاﻗﺐ ﺗﺴﻤﻊ ﻛﻞ ﯾﻮم ﺗﻔﺴﯿﺮات ﻣﺘﺒﺎﯾﻨﺔ ﻷﺣﻜﺎم اﻟﻘﻀﺎء، اﻷوﻓﻖ واﻷﻓﻀﻞ أن ﯾﺘﺒﻨﻰ اﻟﻘﻀﺎة ﻓﻲ أﺣﻜﺎﻣﮭﻢ اﻟﺘﻔﺴﯿﺮات اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻘﻖ إرادة اﻟﺸﻌﺐ وﺗﻨﺴﺠﻢ ﻣﻊ ھﺬه اﻹرادة».
سياسة | المصدر: المصري اليوم | تاريخ النشر : الثلاثاء 17 يوليو 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com