اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
السيسي وشاهين وإبراهيم وعباس في مواجهة المحاكم الدولية
المحاكم الدولية أصبحت التسريبات التي أذيعت علي مختلف القنوات الفضائية المناهضة للانقلاب صداعا حقيقيا ومصدر قلق حقيقي لقادة الانقلاب بعد أن قدم أحد المراكز الدولية المعتمدة لتحليل الأصوات ببريطانيا شهادته علي صحة جميع التسريبات الخاصة بمكتب السيسي، وقال المركز أن جميع الأصوات هي لأصحابها سواء كان السيسي أو ممدوح شاهين أو عباس كامل ومحمد إبراهيم.
وفي ذلك الشأن قال "سعد جبار" الخبير في القانون الدولي عبر قناة "الجزيرة" في برنامج ما وراء الخبر أمس الثلاثاء أن أثر ذلك التقرير الذي قدمه المركز البريطاني سيكون وخيما علي سلطة الانقلاب، وأكد أن دفاع الرئيس مرسي بإمكانه مقاضاة قادة الانقلاب بهذا التقرير أمام المحاكم الدولية إذا لم يعتمده القضاء في بلادهم لأن قادة الانقلاب يتم وصفهم في القانون الدولي بأنهم ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية، وقال "جبار" أن القانون الأمريكي يتيح للمصريين الميمين بأمريكا إقامة دعاوي أمام المحاكم الجنائية الدولية ضد قادة الانقلاب الذين تسببوا في قتل ذويهم في المظاهرات أو الاعتصامات.
كما قال مصطفي عزب المحام والناشط الحقوقي للجزيرة أن اشتراك النائب العام مع الانقلاب في تدبير قضايا الرئيس مرسي كما اتضح من التسريبات ينسف تلك القضايا فورا ويلغيها وأن أي قاض محترم لابد أن يخرج الرئيس مرسي من القفض علي الفور.
وعاد سعد جبار ليؤكد أن التشكيك في تلك التسريبات هو أمر وصفه بالمستحيل، وأرجع ذلك أن المركز البريطاني مركز عالمي السمعة وأن تقريره بمثابة المستند المؤكد، كما أنه يوجد شيء جوهري في الموضوع وهو أن الأقوال في التسريبات تتوافق مع الأفعال، فهم قالوا في التسريب سنفعل كذا وكذا، ثم فعلوا ما قالوا، وبذلك فالتسريبات لا مجال للطعن في صحتها مطلقا.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الخميس 26 فبراير 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com