اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الإعلام المصري فى حالة عداء مع الرئيس مرسى
الإعلام المصري تعجبت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية من حالة العداء التي تبديها وسائل الإعلام المصرية الرسمية ضد الرئيس الجديد "محمد مرسي"، حيث أصبحت أداة للهجوم عليه بدلا من أن تكون معه، وتسعى باستمرار لتقويض موقفه وتأخذ دائما وجهة النظر المعادية، في حين ظلت محافظة على تكريمه ظاهريا فقط.
وقالت الصحيفة تحت عنوان "هل يجري إضعاف الرئيس المصري الجديد من قبل الدولة التي تدير وسائل الإعلام؟": إن وسائل الإعلام المصرية التي تكون تقليديا مع رئيس دولة، هي في حالة حرب مع الرئيس الجديد", متابعة: "مما لا شك فيه أن مذيعي الدولة والصحف لا تزال تحتفل بالرئيس مرسي كأول زعيم منتخب ديمقراطيا، وهو أيضا الموقف الرسمي للجنرالات الذين تولوا السلطة بعد الإطاحة بالرئيس حسني مبارك، وتصر الآن على أن الرئيس مرسي يجب أن يفي بوعدهم بديمقراطية مدنية".
وتابعت: إن الرئيس مرسي تحدى هذا الأسبوع المجلس العسكري، وقد تحالفت وسائل الإعلام الحكومية بسرعة مع العسكر ضد الرئيس، مقوضة بإصرار صلاحيات الرئيس الجديد في حين لا تزال تكرمه موقفه ظاهريا فقط، فقعب استدعاء مرسي البرلمان للانعقاد مرة أخرى رغم حكم حله، جاءت العنوان الرئيسي لصحيفة الأهرام فقط لبيان موقف الجنرالات الذين قالوا: "إن القوات المسلحة ملك للشعب وستبقى إلى جانب الدستور والشرعية".
في حين قامت القنوات الإخبارية الخاصة بإجراء مقابلات مع مشرعين يشككون في البرلمان، مشيرة إلى أن حملة وسائل الإعلام الرسمية ضد مرسي هى جزء من صراع على السلطة في الشوارع، والمحاكم، والغرف الخلفية، مع تأثير هذا الصراع على الاقتصاد، فمصر بحاجة ماسة إلى تشكيل حكومة مستقرة يمكنها تقديم التزامات ذات مصداقية للمقرضين، بدءا من صندوق النقد الدولي، ولكن في المواجهة المستمرة بين مرسي والجنرالات، لا يستطيع أي أحد أن يقول على وجه اليقين من هو المسئول؟!.
وشملت الحرب في وسائل الإعلام المصرية الحكومية ضد الرئيس تغطيتها لزيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، حيث أكدت صحيفة "الأهرام" القومية أن واشنطن تخشى من أول رئيس من جماعة الإخوان على العلاقات مع إسرائيل والغرب، ولكنها وصفته في نسختها الانجليزية الأسبوعية قالت عكس ذلك.
ونقلت "الأهرام ويكلي" عن ضياء رشوان قوله: "إن مرسوم مرسي لاستعادة البرلمان كان يهدف لإرسال رسالة للسلطات العسكرية وغيرها، ويحذر من أن الأمريكيين يريدونه أن يتولى كامل الصلاحيات، وأنها على استعداد لحمايته هذا الهدف، مشيرا إلى أن مرسي أصدر الأمر بعد وقت قليل من لقائه مع نائب وزير الخارجية وليام بيرنز".
ونقلت الصحيفة عن المرشح الرئاسي اليساري السابق، أبوالعز الحريري، قوله إن الولايات المتحدة تأمل في استخدام إقامة الدولة الدينية ذريعة للغزو، وقال عماد شاهين، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في القاهرة، إن هذه الهجمات من وسائل الإعلام الرسمية على رئيس الدولة جعل الوضع واضح تماما، مرسي يمثل تهديدا مزدوجا لأنه أول مدني يتولى منصب الرئاسة وكذلك أول إسلامي، وأوضح شاهين: "هذه حملة متعمدة ومدبرة جيدا، لزعزعة صورة مرسي، وضمان فشله وإحباط الثورة".
سياسة | المصدر: الوفد | تاريخ النشر : السبت 14 يوليو 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com