اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
مصر والأردن يتحديان شعبيهما بصفقة الغاز
صفقة الغاز قال مستشرق صهيوني إن نظاما الحكم في كل من مصر والأردن يصران على موقفيهما باستيراد الغاز الصهيوني، رغم المعارضة الشعبية العارمة في البلدين للتدليل على أنهما لا يتأثران بالرأي العام الداخلي وبمواقف القوى المعارضة.
وفي مقال نشره موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" مساء أمس، أوضح البرفسور رون فريدمان رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة تل أبيب، أن نظامي الحكم في القاهرة وعمان يعتبران نجاحهما في تمرير صفقة الغاز مع الكيان الصهيوني "اختباراً لقوتهما في مواجهة القوى المعارضة".
وشدد فريدمان على أن هناك أهمية استراتيجية كبرى للكيان الصهيوني في كل ما يتعلق بتداعيات اتفاقي تصدير الغاز لكل من مصر والأردن، على اعتبار أن هذين الاتفاقين سيسمحان بالتوصل لمزيد من الاتفاقات والصفقات السرية والعلنية بين العالم العربي والكيان الصهيوني.
ولم يستبعد فريدمان أن تقدم دول عربية أخرى على شراء الغاز الصهيوني، في ظل حرص حكومتي القاهرة وعمان على إضفاء شرعية عملية على استيراد الغاز الصهيوني.
ونوه فريدمان إلى أنه في الوقت الذي كان نظام مبارك يسمح بتصدير الغاز المصري للكيان الصهيوني في ظل تسهيلات كبيرة وبأسعار متدنية وبشروط تضمن تسديد ثمن الغاز على مدى فترة طويلة، فإن للكيان الصهيوني لم يقدم أية تسهيلات لمصر، سواءً في أسعار الغاز، أو في شروط تسديد ثمنه.
وأوضح فريدمان أن الأردن اتخذ قراراً باستيراد الغاز من الكيان الصهيوني على الرغم من المعارضة القوية في البرلمان والشارع الأردني، مشيراً إلى أن الأردن أقبل على استيراد الغاز من إسرائيل في الوقت الذي يتم فرض مقاطعة اقتصادية عليها من الاتحاد الأوروبي، بسبب سياساتها ضد الشعب الفلسطيني.
ونوه فريدمان إلى أن الفساد جعل مصر تتحول من دولة مصدرة للغاز إلى دولة مستوردة للغاز، مشيراً إلى أن الأردن ومصر يستوردان الغاز الذي يتم استخراجه من حقل "تمار"، الذي يقع قبالة شاطئ حيفا.
وأشار فريدمان إلى أن المفارقة تكمن في أنه في الوقت الذي تتعاظم الدعوات في أوروبا والولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية، فإن دولاً في العالم العربي تقدم على عقد صفقات تجارية مع الكيان الصهيوني.
وشدد فريدمان أن قرار السعودية رفع أسعار الغاز يمثل "هدية استراتيجية" للكيان الصهيوني؛ لأنه يمثل عامل ضغط هائل على إيران، التي تراجعت مدخولاتها من النفط بشكل كبير، مما يعزز من فرص تراجع طهران على مواصلة تطوير برنامجها النووي.
ويذكر أن الكيان الصهيوني يرى في البرنامج النووي الإيراني التهديد الوجودي الأول لكيانه، ونوه فريدمان إلى أن السعودية تخلت عملياً عن آخر صورة من صور المقاطعة عام 2005.
سياسة | المصدر: عربى21 - صالح النعامي | تاريخ النشر : السبت 27 ديسمبر 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com