اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الفلاحون المصريون يتوعدون حكومة الانقلاب بالتصعيد
الفلاحون المصريون قال موقع “المونيتور” الأمريكي، إن الفلاحين المصريين فوجئوا بارتفاع سعر الطاقة والأسمدة والمبيدات وعدم وصول مياه الريّ في بعض المحافظات إلى الأراضي، مشيرا إلى أن معاناة الفلاح امتدت لتصل إلي مرحلة التسويق، حيث تعرض إلى خسائر فادحة في المحاصيل الأساسية، مثل الأرزّ والقطن والقمح.
وأضاف الموقع في تقرير نشره اليوم، إن ذلك دفع العديد من كيانات الفلاحين، مثل نقابة المنتجين الزراعيّين ونقابة الفلاّحين والجمعيّة العامّة للإصلاح الزراعيّ والجمعيّة العامة لاستصلاح الأراضي الجديدة، إلى توعّد حكومة محلب الانقلابية باتّخاذ خطوات تصعيديّة ضدّها، حيث تتّهمها بالعمل ضدّ الفلاح، وبما يخالف الدستور.
ونقل الموقع عن نقيب المنتجين الزراعيّين فريد واصل، قوله: “بعد ارتفاع أسعار الأسمدة، حدّدنا مؤتمراً صحفيّاً في نقابة الصحفيّين للإعلان عن خطواتنا التصعيديّة ضدّ الحكومة، وجاء الحادث الأليم في سيناء، حيث استشهد 30 وأصيب 20 من جنود مصر، وهم من أبناء الفلاّحين، فألغينا المؤتمر الصحافيّ حداداً على أرواح الشهداء، وأجّلنا خطوات التصعيد الاحتجاجيّة”.
وأشار واصل إلى أنّ الفلاّح لديه مشاكل كثيرة في المرحلة الراهنة، وقال: “على الرغم من أنّ قضيّة الغذاء أمن قوميّ، ونحن لا نريد أن يكون التصعيد في التوقّف عن الزراعة وتجويع الشعب، ولكنّ الأعباء الكثيرة التي نواجهها من ارتفاع أسعار الطاقة والأسمدة، والضرائب التي حمّلتها الدولة علينا، سوف تجبر المزارعين على التوقّف عن الزراعة لا إراديّاً، لأنّه لا تتوافر لديهم الإمكانات لمواجهة كلّ هذه الأعباء، كما أنّهم يفشلون في تسويق محصولهم بأسعار جيّدة”.
وعن مطالب الفلاّحين، قال واصل: “مطالبنا كفلاّحين من رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي تتعلّق بضرورة وجود سياسة زراعيّة، وتوفير إمكانات البحث العلميّ الحديثة لخدمة المنظومة الزراعيّة، لأنّ هذه المنظومة ما زالت بدائيّة. ففي الخارج، يقوم الفلاّح الواحد بزراعة 100 فدّان بمفرده، باستخدام المكنة الزراعيّة، بينما ما زلنا نحن نستخدم الفأس والأدوات البدائيّة، وهو ما يجعل عمليّة الزراعة صعبة ومكلفة، فلا نستطيع المنافسة العالميّة، بما ينعكس على استيراد مصر غالبيّة غذائها.
كما أكد نقيب الزراعيّين محمّد برغش أنّ لديهم الكثير من وسائل الاحتجاج والتصعيد، مثل وقف زراعة الشبت والجرجير والكرفس والبقدونس في المرحلة الأولى، وهي من مكسبات الطعم للمطبخ المصريّ، ووقف زراعة البصل والفلفل في المرحلة الثانية، ثمّ وقف زراعة الطماطم في المرحلة الثالثة. وأضاف: “لكنّهم لم ولن يفكّروا في وقف زراعة القمح أو الذرة، لأنّ هذا يعدّ تجويعاً للشعب المصريّ”.
وأوضح برغش أنّهم في انتظار تنفيذ وعد من نائب رئيس المجلس القوميّ لحقوق الإنسان شهندة مقلد، التي طلبت منهم كتابة خطاب بمطالبهم العاجلة لرفعه إلى رئيس سلطة الانقلاب.
سياسة | المصدر: قناة الميدان | تاريخ النشر : الجمعة 14 نوفمبر 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com