اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
انسحاب حزب الوطن من تحالف دعم الشرعية
حزب الوطن اصدر حزب الوطن بيان على صفحته الرسمية على الفيس بوك حول اسباب انسحابه من تحالف دعم الشرعية، جاء فيها:
تتداعى الأحداث متسارعة فى طريق كنا نتمنى أن تتجنب مصر وشعبها ويلاته وإنه منذ الثالث من يوليو 2013 وكل الدلائل والإشارات تبين تدني سقف الحريات، وهبوط المشاركة الشعبية، وازدياد إجراءات القهر والقمع، ونظراً لسياسة غلق الأبواب التي يتبعها النظام الحاكم وانسداد الأفق السياسي نتيجة للأسباب التالى ذكرها :-
أولا : حل المؤسسات التى تم إختيارها وإنتخابها إنتخاباً حراً نزيها، ومنها حل مجلس الشورى، ومجالس الجامعات ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات المنتخبين وإبدالها بأخرى معينة.
ثانيا : مطاردة الأحزاب السياسية التى تعبر عن إرادة الشعب الحر أو عن قطاعات جماهيرية عريضة من الشعب المصرى وإعتقال قادتها فى السجون، مثل قادة حزب الحرية والعدالة و حزب الوسط و حزب الاستقلال و حزب البناء والتنمية وغيرهم الكثير .
ثالثا : اتخاذ اجراءات تعسفية ضد الأحزاب السياسية والتي كان من أبرزها حل حزب الحرية والعدالة فى التاسع من أغسطس الماضي.
رابعا : إجراءات القتل والتنكيل الإجرامي البشع فى ميادين التظاهر السلمي والتي صنفت عالمياً أنها جرائم حرب وضد الإنسانية.
خامسا : عشرات الآلاف من المعتقلين بغير حق إلا أن يطالبوا بحريتهم فى الرأى والتعبير، ومنهم الصحفى المحايد، والعالم الأكاديمي، والطالب المجتهد، والفتاة الطاهرة البريئة.
سادسا : عشرات القوانين التى تكرس للقهر والقمعوالفساد وتحصن المفسدين، بل وتعارض الدستور الذي كتبوه بأيديهم، مثل قانون تنظيم التظاهر، وقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية ، وقانون تنظيم وتحصين التعاقدات الحكومية من الطعن.
سابعا : الالتفاف حول ثورة الخامس والعشرين من يناير والطعن فيها وفى رموزها وقادتها ورجالها، ودوافعها وأهدافها، والتمهيد لعودة ما قبلها من فساد وانحراف، بشراسه أكبر، وإجرام أشد.
ثامنا : إغلاق كل النوافذ الإعلامية الحرة، من صحف وقنوات فضائية وقصف الأقلام الشريفة واعتقال الكثيرين من أصحابها، ومحاصرة من تبقى، وتكميم افواههم، فيتم إغلاق صحف الشعب والحرية والعداله وغيرها واغلاق الكثير من القنوات الفضائية، فى حين يتم إطلاق الأقلام المأجورة، والشخصيات المنحرفة للخوض فى أعراض الأحرار والشرفاء طعناً وتشويهاً.
تاسعا : أحكام إعدام المئات وكثير منهم أبرياء بعد محاكمة صورية لم تستغرق إلا ساعة أو بعض ساعة، وشهد العالم كله أن تلك المحاكمات لا تنطبق عليها معايير العدالة ولا تراعي حقوق الإنسان.
عاشرا : هدم ثوابت الأمة المصرية منذ عقود من الانتصار للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، ورأينا الاشادة بالغاصب المحتل المجرم، والانتقاص من الضحية الأعزل المدني المسلم . وعلى عكس جميع شعوب العالم الحر التي خرجت متظاهرة تدين العدوان الصهيوني، تابعنا الكثير من وسائل الإعلام المصرية تدعو المعتدى الى مزيد من العدوان وسفك دماء الابرياء .
وغيرها ذلك الكثير من الأسباب والحيثيات التي تدفع جموع الشعب المصرى للغضب، من الانحياز الكامل إلى الأغنياء ضد الفقراء، وكذلك تقييد الدعاة والمصلحين، وإتاحة منابر الإعلام للجهلة والمفسدين، وتقييد نشاط الجمعيات الأهلية ومصادرة أموال المئات منها، إضافة إلى الفشل الذريع في إدارة مرافق ومؤسسات الدولة من تعليم وصحة وخدمات وغيرها.
لقد نجح تحالف دعم الشرعية خلال الفترة الماضية نجاحاً عظيماً في مهمته من تعرية الباطل وإظهار حقيقته، ووضح أمام العالم كله الحقيقة ناصعة، من أن النظام الحالى يؤسس لاستبداد وقهر وظلم لجميع مكونات الشعب المصري بلا استثناء وكبت لحرياتهم فى جميع مناحي الحياة.
وإننا في حزب الوطن نرى أننا نحتاج إلى إطار واسع ومظلة شاملة تضم أطياف الوطن ومكوناته كلها، في ظل رؤية متبصرة لبناء نظام ديمقراطي سليم، ومؤسسات دولة حديثة وإنه قد آن الأوان لأن يتسلم الشعب المصري الراية على علم ووعى وبصيرة ليقوم بدوره ويقاوم الظلم ويخلع الاستبداد من جذوره.
وعلى هذا فإن الحزب وقادته قد اتخذوا القرار بالانسحاب من تحالف دعم الشرعية، مع التأكيد على مواصلة النضال السياسي من بين صفوف الشعب المصرى، في إطار من السلمية الكاملة التي تراقب الله قبل القانون، وتهدف لمصلحة الشعب قبل الأحزاب والكيانات.
وإننا لنعمل بكل جد وإخلاص ونتطلع لإقامة مجتمع تظلله العدالة الكاملة، وتسوده المساواة التامة، والمواطنة المطلقة، وينعم بالكرامة الإنسانية الحقيقية والحرية المسئولة.
والله يحفظ مصر وأهلها فى سلام وأمن وإيمان ورخاء
سياسة | المصدر: حزب الوطن | تاريخ النشر : الخميس 18 سبتمبر 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com