اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
السيسي يتنقل بين قصور وثكنات الجيش خوفا من الشعب
السيسي ذكرت صحيفة داعمة للانقلاب أن السيسي،قائد الانقلاب، لن يقيم في قصر "الاتحادية" الرئاسي، في حال فوزه بمنصب رئيس الجمهورية، وإنما سيتنقل بين قصور الرئاسة المختلفة التي يتم إعادة تأهيلها حاليا، ضمانا لأمنه الشخصي، وأنه إذا استدعت الضرورات الأمنية سيقيم في إحدى الثكنات العسكرية التابعة للجيش.
فقد قالت صحيفة "المصري اليوم" الصادرة اليوم الأحد، إن المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي، لن يقيم في قصر "الاتحادية" الرئاسي، في حال فوزه بمنصب رئيس الجمهورية، في الانتخابات المزمع إجراؤها غدا الاثنين، وبعد غد الثلاثاء.
ونقلت عن مصادر وصفتها بأنها "رفيعة المستوى" قولها إنه جار إعداد مقر لإقامة السيسي إذا فاز بانتخابات الرئاسة، بينما سيقيم حمدين صباحي في فيلا السلام الملاصقة لقصر الاتحادية، في حال فوزه.
وأوضحت المصادر -وفقا لـ"المصرى اليوم"- أنه على الرغم من إعداد فيلا السلام لتكون مقر إقامة لرئيس مصر أيا كان، فإن السيسي لا ينوى الإقامة فيها، كما فعل الرئيس المؤقت عدلي منصور، لدواع أمنية تخص موقع الفيلا المكشوف بعض الشيء من المباني المرتفعة المطلة عليها.
وأضافت المصادر أن الرئيس المؤقت عدلي منصور هو أول من استخدمها كمقر إقامة لأن منزله يقع في مدينة 6 أكتوبر.
وأوضحت أن "السيسي لا يريد تكرار نموذج مبارك قليل الحركة عن طريق الإقامة في مكان واحد"، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يتنقل بين قصور الرئاسة المختلفة لمقابلة ضيوفه الرسميين.
المصادر ذكرت -بحسب "المصري اليوم"- أن النموذج الأقرب لفترة حكم السيسي هو نموذج الرئيس المتجول والمتنقل بين محافظات القاهرة المختلفة لمتابعة أحوال الشعب، مشيرة إلى أن السيسي سيعيد استخدام معظم قصور الرئاسة، واستراحاتها.
وحول ما إذا كانت الاعتبارات الأمنية تستدعى وجود السيسي في مكان محصن، وعدم تنقله كثيرا، قالت المصادر -وفقا للصحيفة- إن السيسي حضر احتفال عيد الفن بدار الأوبرا، وكان مذاعا على الهواء مباشرة، مشيرة إلى أن السيسي إذا فاز بالرئاسة فمن حقه استخدام جميع القصور الرئاسية، وإذا استدعت الضرورات الأمنية، فمن حقه الإقامة في إحدى الثكنات العسكرية التابعة للجيش.
وأضافت "المصري اليوم" -نقلا عن مصادرها- أن أفضل أسلوب للتأمين هو التشتيت، وليس تركيز القوات الأمنية في مكان واحد، موضحة أن "توجه السيسي لكثرة الحركة يؤدى إلى صعوبة استهدافه، ويشتت جهود من يستهدفونه، كما يقلل من وجود التظاهرات أمام مقر الرئاسة، لعدم معرفة المكان الذى قد يوجد فيه".
إلى ذلك، ذكرت الصحيفة أن أعمال تجديد القصور الرئاسية شارفت على الانتهاء، وأنها شملت جميع القصور الرئاسية في القاهرة والإسكندرية، ومن بينها قصور عابدين والقبة والاتحادية والمنتزه ورأس التين.
وهذه أول مرة تتم فيها الإشارة في الصحف المصرية إلى أنه يتم حاليا إعادة تأهيل هذه القصور، استقبالا للوافد الجديد، الذي هو غالبا: "عبدالفتاح السيسي".
سياسة | المصدر: الحرية والعدالة | تاريخ النشر : الأحد 25 مايو 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com