اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
التاريخ لن ينسي مسكنات و اكاذيب السيسي لشعب مصر
عبد الفتاح السيسي تلك هي المسكنات التي اعتاد الشعب المصري العيش عليها سواء في فترات سابقة أو حاليه، فالمشير عبد الفتاح السيسي اتخذ هذا المسلك ، فالتاريخ لن ينسي وعودة منذ بداية ظهوره بعد الإطاحة بالرئيس الشرعي للبلاد .
مسكنات بطعم القسم
عوده سريعة للحلف بعد الإطاحة بالرئيس مرسي ،ونتذكر كيف افتتح السيسي تصريحاته ووعوده قائلاً" خلي بالكم كويس اوي احنا ملناش طمع في اي حاجة ، انا اقسمت بالله اننا ملناش طمع في اي حاجة ، ولا عندنا اي رغبة ولا اراده اننا نحكم مصر وبكرة تشوفوا "
ووقت أن كان فريقاً أول قال " أن عايز اقولكم شرف اننا نحمي اراده الناس اعز عندي شخصيا من شرف حكم مصر ، والمؤسسة العسكرية لن تطمع في الرئاسة "
الترويج للسيسي
وبعد الإضرابات المصطنعة في مصر مرورا بالتفجيرات الممنهجه ، وإعلان جماعه الإخوان بالإرهابية ، ومحاوله تصوير للعالم وللمصرين بأن مصر في حاله حرب ضد الإرهاب،
وبعد تمرير الدستور وترقيه الفريق الاول السيسي الي رتبة مشير، قامت القوات المسلحة في محاولة لتحسين صورتها امام الناس بواسطه الترويج لمشاريع تقوم بها القوات المسلحه، مثل نهر الكونغو المزعوم، وإعلان القوات المسلحة جمع اطفال الشوارع وتبني القوات المسلحة لهؤلاء الأطفال وتقوم بتعليمهم في مدارس القوات المسلحة.
فضلاً عن الانجازات المزعومة ومنها حمله المليون مسكن ونهايتها بمعالجة الايدز بالكفته .
السيسي منقذ مصر
وما إن باتت سلالم الرئاسة تتزين بحملات الترويج التي تتبناها القوات المسلحه للسيسي، مرورا بالإعلام الداعم لترشح السيسي من اجل كسب شعبيه زائفة .
فضلاً عن محاولة تصوير للعالم ان السيسي هو المنقذ وهو رجل المرحلة وان مصر لا تستطيع العيش بدون السيسي،
كل ذلك كانت أشبهه بالمسرحيات الممنهجة بقيادة القوات المسلحة ورجال الاعمال والاعلام المصري، من أجل تغطيه الجرائم التي ارتكبت بعد الاطاحه بالرئيس المنتخب مرسي، ومحاولة تهميش دماء الشهداء.
وفي النهاية، يعتبر السيسي هواول مسئول مصري يحنث القسم مرتين، ففي المرة الاولي كانت أمام الرئيس السابق وقسم بالله أنه سيحافظ علي الدستور وتعدي عليه.
والثانية بقسمه بعدم ترشحه للرئاسة واليوم نكثه، ولكن عندما نعود إلي تسريباته نستطيع أن نقول بأن السيسي استطاع ان يُعيش مصر علي المُسكنات خاصة بعد اعلان تقديم استقالته اليوم من منصب وزارة الدفاع وإعلان ترشحه للرئاسة.
في النهاية تبقي مقوله السيسي حاضرة " ان دا أمر ما يرضيش ربنا واللي مايرضيش ربنا احنا بنعمله"
سياسة | المصدر: صحيفة الامة - علاء خميس | تاريخ النشر : الخميس 27 مارس 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com