اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الكلمات الحسان في كشف "آل حسان"
محمد حسان بمناسبة المواقف العظيمة لـــــ "آل حسان" – محمد وشقيقه محمود- عبر الفضائيات، توجد مواقف تمر بحياة المرء قد تستغرق دقائق معدودة، لكنها تلخص حياته كلها، وتصوراته، ومنهجه، وطريقته..
على مقربة من المسجد النبوي، التقى "العلامة" محمد حسان مع د. أحمد عمر هاشم، وهو رئيس سابق لجامعة الأزهر، وعضو برلماني عن الحزب الوطني في عهد مبارك، ومعروف بجولاته النفاقية الشهيرة..
ماذا فعل الشيخ حسان؟..
هل أمره ونهاه وزجره طالبا منه نصح الحاكم بدلا من نفاقه؟..
كلا، بل انحنى "العلامة حسان" ليقبل يد "أحمد عمر هاشم" على مشهد من الناس..
وكانت لحظة تاريخية لها ما بعدها..
ونحمد الله أن حسان لم يلتق مبارك، فالله وحده يعلم أي جزء من جسده كان سيُقَبِّل..
منهج التزلف هو سمة لازمة لــــ "آل حسان" – محمد ومحمود- حتى بعيدا عن النخبة الحاكمة، وخذ مثالا واحد..
خالد الجندي، الداعية التلفزيوني وصاحب فضائية أزهري، وموقفه من الثورة ثم من الانقلاب معروف ومشهور، وهو يفتخر حاليا بأنه يحمل "كارت" مكتوبا عليه: مستشار ديني للشئون المعنوية للقوات المسلحة..
كان محمود حسان يتهم الجندي في غيبته، ويصفه بأنه "بتاع تلات ورقات"، لكن لم يمنع ذلك محمد حسان من تلبية دعوة الجندي للظهور على قناة أزهري، ووصفه على الملأ بأنه من علماء الأزهر..
إن تحول الدعوة الإسلامية إلى عالم من البيزنس، وسكوتنا على ذلك وتغاضينا عن العديد من الشواهد والمؤشرات، لأننا تأثرنا بخطبة أو شريط انتشر بين الناس، فأطلقنا وصف "العالم" و"العلماء" على أشخاص لا يستحقون، وليست لديهم القدرة على القيام بحق الدعوة ولا العلم،
أقول: إن هذا التغاضي نحصد ثمرته الآن، مواقف مخزية نفعية، لا تبالي بالدماء ولا بالحقوق، وإن تحدثوا عنها..
فهل نستفيد من تلك التجربة، ونعيد النظر في "قوائم العلماء" التي نحتفظ بها، بحسب مواقفهم العملية، لا غزواتهم الكلامية؟..
أعتقد أن تلك مهمة واجبة..
سياسة | المصدر: الدكتور أحمد فهمى | تاريخ النشر : السبت 01 فبراير 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com