اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
امريكا اختارات الحلفاء الخطأ بمصر
الواشنطن بوست نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مقالا للكاتب جاكسون ديهل تحت عنوان "الولايات المتحدة اختارات الحلفاء الخطأ بمصر" قال فيه انه في حين أن الأقلية من المصريين المصوتين توجهوا للمشاركة في استطلاع الرأي علي الدستور الجديد لإقرار دستور يعطي قدسية للدولة البوليسية، و في حين أن عبد الفتاح السيسي يعد مسرحيا للإعلان إذا كان يفضل أن يصبح رئيسا وفي حين أن جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أعلن أنه متفائل ولكن ليس بشكل مؤكد أن التحول للديمقراطية الذي وعد به النظام العسكري علي الطريق الصحيح يجلس غالبية الداعمين الحقيقين للنظام الليبرالي والعلمانيي في سجن طره.
وأشار الكاتب انه وفقًا للمجلس القومي لحقوق الإنسان وهو منظمة غير حكومية فإن أحمد ماهر ومحمد عادل وأحمد دومة وعلاء عبد الفتاح كانوا يعانون من المعاملة السيئة بما يتضمن الحبس في السجون لأكثر من 20 ساعة يوميا، وعدم السماح لهم بمقابلة محاميهم، و كانوا غير قادرين علي التصويت في الدستور الذي وافق علي ميثاق يعفي الجيش والشرطة والمخابرات من المراقبة المجتمعية ويعاقب أي شخص تعتبرها هذه تهددها بالمثول أمام محكمة عسكرية.
وأضاف المقال أن الـ 4 رجال تم حبسهم في نوفمبر الماضي بسبب جريمة الاعتراض علي القانون الذي يمنع التظاهر مشيرًا أن لم يمر كثير علي إعلان كيري أن خارطة الطريق نحو الديمقراطية تم تنفيذها نحو الأفضل من تصورتنا حتي حكم في 22 ديسمبر علي ماهر وعادل ودومة بالسجن 3 سنوات.
واوضح المقال أن جريمتهم الحقيقة معروفة لكل فرد في مصر وهي أنهم المنظرين والمنظمين المثقفين لتظاهرات 25 يناير التي اسقطت نظام حسني مبارك المدعوم عسكريًا، وهم مثقفين ويساريين علمانيين من الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الانسان وفقًا لتصورات الغربية كحرية الرأي وحرية الانتخابات والمساواة بين الجنسسين والتسامح الديني.
وهم الأن في السجن لأن الجنرالات والبوليس السري الذين أطاحوا به عادو للسلطة مرة أخري بالمعني الحرفي.
سياسة | المصدر: الوسط | تاريخ النشر : الثلاثاء 21 يناير 2014
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com