اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
إضراب عمال مطابع الأهرام
مطابع الأهرام اكد مصدر خاص لوكالة اخبار ليل ونهار عن وجود أزمة كبرى داخل مطابع الأهرام بعد إضراب العاملين، اعتراضاً على عدم صرف الحوافز السنوية لهم، عن العام الحالى، وأوضح المصدر أن جريدة «اليوم السابع» و«الوطن» تواجه ازمة في عدم طباعتها حتى الان، ويحاول المسئولين في مطابع الاهرام تدارك الموقف ونقل طباعتها لمطابع الأهرام بالجلاء بعد تأخر طباعتها عدة ساعات بمطابع الأهرام بـ6 أكتوبر.
يذكر ان نسبة المرتجع اليومي من جريدة «اليوم السابع» و«الوطن» تتزايد، وتتكبد الصحيفتان خسائر كبيرة متواصلة في طباعة النسخة الورقية، ممايهدد بايقاف طباعتهم في اي وقت.
وقد استمر تظاهر العاملون بمؤسسة الأهرام، ببهو المبنى الرئيسى بشارع الجلاء، للمطالبة بصرف الحوافز المتأخرة عن عام 2013، بعدما وقفوا العمل فى مطابع المؤسسة بقليوب و6 أكتوبر، وهددوا بوقف طباعة الصحف فى مطابع المؤسسة بالجلاء، وردد العاملون، هتافات ضد مجلس إدارة الأهرام، وجمعيته العمومية، كما رفعوا لافتات تطالب بالكشف عن رواتب رئيس وأعضاء مجلس الإدارة.
وقد هدد عمال مطابع الأهرام، بالجلاء بوقف طباعة العدد الأسبوعى للأهرام، ووقف العمل بالمطبعة، اعتراضًا على عدم صرف حوافزهم المتأخرة.
وعقد المهندس عمر سامى، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، اجتماعًا بالعاملين، بقاعة نجيب محفوظ بالمؤسسة، وعرض العاملين مطالبهم على رئيس مجلس الإدارة.
وقال المهندس عمر سامى، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إن أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر الماضيين، أثروا بشكل كبير على مؤسسة الأهرام، موضحًا أن توزيع المؤسسة للصحف كان معتمدًا على القطارات التى كانت متوقفة لفترة كبيرة، وأيضًا نسبة الإعلانات فى تلك الفترة كانت ضعيفة، وكانت أغلب الإعلانات تنشيطية لإصدارات المؤسسة وليست إعلانات تجارية.
وأضاف سامى، خلال لقائه بالعاملين بالأهرام، بقاعة نجيب محفوظ بمبنى الأهرام بشارع الجلاء، أن المؤسسة خسرت 100 مليون جنيه فى تلك الفترة مقارنة بالأعوام السابقة، بسبب احداث 3يوليو التى أثرت على مصر بشكل سيئ وعلى كل المؤسسات الاقتصادية، مؤكدًا أن وضع الأهرام حاليًا مستقر، على حد قوله.
وأوضح رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أنه على الرغم من الظروف التى مرت بها المؤسسة فى تلك الفترة، عملت المؤسسة على توفير احتياجات العاملين بها ومنحهم، المنح الدراسية ومنحة عيد الأضحى المبارك، مؤكدًا أن الأهرام أكثر جريدة توزع باللغة العربية فى العالم، وأن انخفاض الإعلانات فى الفترة السابقة مرت به عدة صحف منافسة أيضًا.
وكشف سامى، أن مجلس إدارة الأهرام يتفاوض حاليًا مع أحد البنوك لمنح المؤسسة قرضاً بقيمة 150 مليون جنيه، وهو أكثر ما يمكن أن تحصل عليه المؤسسة لمنح الحوافز للعاملين، والتى تقدر بـ175 مليون جنيه، مؤكدًا أن التظاهر ووقف العمل سيؤثر سلبيًا على التفاوض مع البنك للحصول على القرض.
سياسة | المصدر: أخبار ليل ونهار | تاريخ النشر : الجمعة 20 ديسمبر 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com