اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
صحف الانقلاب تتغاضى عن جنازة وزير الدولة للإنتاج الحربى
رضا حافظ أثارت طريقة تناول الصحف المؤيدة للانقلاب العسكرى خبر تشييع ‏جنازة الفريق «رضا حافظ» وزير الدولة للإنتاج الحربى -حالة من الاندهاش، خاصة أن كل هذه الصحف اتخذت النهج نفسه تقريبا فى نشر أخبار الجنازة، بشكل يتنافى مع هالة التقديس العظمى التى لا ‏تتكاسل صحف الانقلاب عن رسمها للقوات المسلحة ورموز القوات ‏المسلحة!!‏
فكل هذه الجرائد إما أنها لم تنشر الخبر أو أنها نشرته فى مكان لا يكاد ‏يرى، غير أن الغالب على الجميع هو أنها لم تنشر ولو صورة واحدة من ‏جنازة أحد أهم القيادات بالجيش، فضلا عن كونه وزيرا عسكريا فى ظل ‏حكومة جاءت عبر انقلاب عسكرى!‏
الأكثر إثارة أيضا هو أن كل هذه الجرائد أفردت صفحاتها لرحيل الشاعر أحمد فؤاد نجم، وبادرت بتجهيز الملفات الخاصة عن حياته وتراثه ‏الشعرى، بل إن بعضها اهتم بأخبار مقتل فردَى شرطة فى بورسعيد، ‏ونشرت صورا لجنازتيهما، على النقيض تماما مما حدث مع الفريق رضا ‏حافظ قائد القوات الجوية السابق ووزير الإنتاج الحربى بحكومة الببلاوى ‏الانقلابية!!‏
البداية مع جريدة «التحرير»، التى أفردت صدر صفحتها الأولى لرثاء ‏الشاعر أحمد فؤاد نجم، كما خصصت له ملفا خاصا من 5 صفحات، فى ‏حين أنها لم تشر إلى جنازة رضا حافظ عضو المجلس العسكرى السابق.‏
أما عن جريدة «المصرى اليوم» التى سبق لرئيس تحريرها «ياسر رزق» أن أجرى حوارا مع عبدالفتاح السيسى قائد الانقلاب -فقد اكتفت بذكر خبر ‏صغير جدا عن وفاة الفريق رضا حافظ فى صفحتها الأولى، وقالت إن ‏تشييع الجنازة شارك فيه السيسى وعدلى منصور والببلاوى، مع نشر ‏صورة الفريق حافظ فقط، دون نشر أية صور للجنازة! منوهة إلى أن باقى ‏الخبر موجود بالصفحة 19، وبالذهاب إلى هناك تبين أن المذكور ‏بالصفحة ماهو إلا «بروفايل» ليس إلا!!‏
جريدة «اليوم السابع» لم تختلف فى تناولها خبر تشييع الفريق «حافظ» عن ‏سابقتيها، فقصرت متابعة تشييع الجنازة على خبر فى أسفل الصفحة ‏الثالثة، مشيرة إلى أن الجنازة حضرها السيسى ومنصور والببلاوى وقادة ‏الأفرع الرئيسية بالقوات المسلحة، بينما خلا الخبر من أية صور لتشييع ‏الجنازة!‏
جريدة «الوطن».. المتحدث الرسمى باسم الانقلاب وأجهزته الأمنية، كانت ‏الأغرب فى متابعة خبر تشييع جثمان رضا حافظ، كما كانت الأكثر ‏مكرا؛ فالجريدة هربت من «مطب» تغطية الجنازة بـ«بروفايل» فى ‏الصفحة الثانية، فى حين أنها أفردت ملفا كاملا من ثلاث صفحات حول ‏وفاة الشاعر أحمد فؤاد نجم.‏
الأغرب أن جريدة «الوطن» التى يرأس تحريرها «مجدى الجلاد» المعروف ‏بقربه من قادة الانقلاب، أفردت ثُـلث صفحتها الخامسة لتغطية جنازتى ‏ضابط أمن وطنى وعريف شرطة قتلا فى بورسعيد، ونشرت تغطية ‏مفصلة للجنازتين وصورا لتشييع الجنازتين.‏
وبالحديث عن الجرائد الرسمية الناطقة بلسان حكومة الانقلاب، نجد أن «الأهرام» قصرت خبر وفاة وزير بالحكومة على خبر صغير فى الصفحة ‏الأولى رغم تأكيدها أن الجنازة شهدت حضور قادة الانقلاب العسكرى؛ ‏عبدالفتاح السيسى وعدلى منصور والببلاوى، دون نشر أية صور تذكر للجنازة!‏
جريدة «الأخبار» كانت الأكثر إثارة فى تناولها خبر تشييع جثمان الفريق حافظ؛ فلم تذكر أن السيسى كان مشاركا فى التشييع!!
وكغيرها من الصحف، لم تنشر أية صور من تشييع جنازة وزير الدولة للإنتاج الحربى!‏
جريدة «الجمهورية» هى الأخرى اتبعت المنهج نفسه؛ فنشرت خبرا ‏صغيرا لتشييع جنازة الفريق حافظ فى جزء أعلى يسار الصفحة الأولى، ‏دون نشر أية صور لها رغم وصفها للجنازة بأنها «عسكرية مهيبة».‏
المثير فى الأمر أن الجريدة نفسها نشرت أسفل خبر وفاة الفريق حافظ ‏خبرا عن رحيل الشاعر أحمد فؤاد نجم، غير أنها أفردت لرحيل نجم، كما أفردت الجريدة ثلث صفحتها العشرين لتغطية مقتل مساعد الأمن الوطنى ‏السابق فى بورسعيد ومقتل رقيب شرطة فى بورسعيد أيضا!‏
جريدة «الشروق» لم تغب عن المشهد؛ فالجريدة التى يرأس تحريرها «عماد ‏الدين حسين» الذى لا هم له سوى تلميع القوات المسلحة والدفاع عن كبارها ‏ومهاجمة كل من تسول له نفسه انتقادها -قصرت خبر تشييع الجنازة ‏على جزء صغير بالصفحة الثانية (أسفل العمود اليومى لعماد الدين ‏حسين) وكالعادة دون نشر أية صور عن الجنازة رغم حضور كبار ‏القوات المسلحة وعلى رأسهم قائد الانقلاب السيسى!‏
وبالحديث عن جريدة «الوفد»، نجد أن الأمر السابق سرده تكرر أيضا فى ‏جريدة السيد البدوى التى خصصت جزءا من صفحتها الأولى للحديث عن ‏رحيل الشاعر أحمد فؤاد نجم، فى حين قصرت خبر وفاة الفريق حافظ ‏على «بوكس» صغير فى زاوية مهملة بالصفحة الثانية دون ذكر أى من ‏حضور الجنازة أو صورة للتشييع!‏
الغريب أن كل الجرائد سالفة الذكر اتخذت المنهج نفسه فى التغطية و‏العناوين هى نفسها تقريبا، دون نشر أية صور لجنازة وزير حالى أحد الأركان ‏الهامة بحكومة الانقلاب، وأحد كبار قادة القوات المسلحة، ما يثير الشكوك ‏حول الأخبار المتداولة فى الفترة الأخيرة عن محاولة اغتيال عبدالفتاح ‏السيسى، وعدم ظهوره إعلاميا منذ 17 أكتوبر الماضى.‏
سياسة | المصدر: جريدة الشعب - عبدالرحمن كمال | تاريخ النشر : السبت 07 ديسمبر 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com