اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
أول تفسير للقرآن باللغة الفلبينية
تفسير للقرآن باللغة الفلبينية بدأ المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد في المدينة الصناعية بجدة، توزيع الدفعة الأولى من كتاب تفسير القرآن الكريم باللغة الفلبينية والبالغ عددها ألف نسخة على الدارسين في المكتب، وكذلك على المسلمين الجدد الناطقين بالفلبينية والمقيمين بالمنطقة الصناعية بجدة.
ومما يتسم به كتاب "التفسير الفلبيني" أنه لا يدخل ضمن كتب "ترجمة معاني القرآن الكريم" المكررة، بل يعد ترجمة لكتاب "التفسير الميسر" المعتمد من قبل مجمع المدينة المنورة لطباعة المصحف الشريف التابع للحكومة السعودية.
واستغرق العمل في هذا المشروع 10 سنوات من الجهد المتواصل من قبل أربعة دعاة متفرغين وثلاثة متعاونين وأربع داعيات، بالإضافة إلى مجموعة من الدعاة المساندين المتخصصين من خارج السعودية.
ويظل السؤال المطروح لماذا اختيرت "اللغة الفلبينية" لتكون لغة التفسير المعتمدة بدلاً من لغات الجاليات الأخرى كالهندية أو الصينية أو غيرها من اللغات؟ وهو سؤال نجد إجابته لدى مدير مكتب دعوة الجاليات بالمنطقة الصناعية بجدة المهندس فؤاد كوثر بلغة "الأرقام الإحصائية".
وقال كوثر: "وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة من مكاتب دعوة الجاليات إلى الإسلام على مستوى الخريطة السعودية المحلية، تبين أن الفلبينيين هم الجالية الأكثر دخولاً في الإسلام بالمملكة، إذ تمثل نسبتهم 73% من النسبة الإجمالية العامة لدخول غير المسلمين من الجاليات في الإسلام، وهو ما يعني أنه بين كل 100 مسلم جديد هناك 73 فلبينيًّا".
وأضاف فؤاد كوثر في توضيح مدلولات "الوجود الفلبيني" بالسعودية: "أرقام أخرى وهي أن الفلبين أصبحت عام 2009 الدولة رقم 12 عالميًّا في التعداد السكاني (92 مليون نسمة)، وتتميز هذه الدولة بأنها مصدر العاملين المهرة في القطاعين الصناعي والطبي".
وتشير التقديرات وفقا لصحيفة الجزيرة نت إلى أن عدد الفلبينيين في الشرق الأوسط يقدر بمليوني نسمة، ونصف هذا العدد يعمل بالسعودية في المرافق الطبية والصناعية المتوسطة والثقيلة.
إسلامنا | المصدر: نسيج | تاريخ النشر : الأحد 17 يونيو 2012
أحدث الأخبار (إسلامنا)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com