اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
هيكل يغلق الهاتف في وجه الكاتب العالمى سيمور هيرش
محمد حسنين هيكل في محاضرتى التى ألقيتها في الجامعه الامريكيه بمصـــر قبل الثوره باعوام قليله والتى إستضافنى (محمد حسنين هيكل) وجلس إلى جوارى وقتها قلت: مصر في مضمونها عباره عن مؤسستين عريقتين وما سواهما يتبع كلا من هما... وهما:الجيش والاخوان.
وقلت في هذه المحاضره بالنص إذا وصل الاخوان الى الحكم بثورة او بصفقة او بأى طريقة كانت ستواجه بحرب شرسه من جيش عميق مغروس حتى العنق في أمور السياسه بشكل غير مباشر وغير مرئي او مكشوف.
بعد المحاضره سألنى هيكل قائلا: هل تعتقد أن الجيش سيسمح للاخوان بالوصول الى الحكم ورؤية العجب العجاب من فساد متراكم ويسلمون بأنفسهم أرواحهم او حريتهم للاخوان!
قلت له.. قد يحدث هذا بثورة يضحى فيها الالاف بارواحهم مقابل تطهير مؤسسة الجيش وهى المؤسسه التى لو طهرت ستسير البلاد نحو مستقبل واضح.
إبتسم هيكل حينها ساخرا وقال أى شعب هذا الذي تحدثنى عنه الذي سيضحى بالالاف ليطهر الدوله والجيش فأبتسمت ساخرا منه ولكنى أتصلت به منذ أيام وقلت له يا هيكل ها هو الشعب يا صديقى وقد ثار ضد الجيش وضحى بالالاف مقابل حريته وكرامته وها أنت تساند الجيش الذي أكدت لى أنه سفينة تبحر في محيط من الفساد.
ولكنه أغلق الهاتف في وجهى ثم أغلق كل أرقامه التى أعرفها وبما أنك يا صديقى تعرف عنى أنى عنيد ساخاطبك قائلا: كن شجاعا وأعترف أنك قلت لى أن الجيش يجب أن يبتعد عن السياسه ويلتفت لعدوه الاساسي ويترك الحكم لاى حكومة حتى ولو كانت اسلاميه وأنك قلت أن الحكومه الاسلاميه هى الوحيده التى يمكن أن تجبر العالم على القبول بمصر في وضع جديد وأن الليبراليين والاعلاميين أغلبهم مجندين للاجهزه الحساسه.
أنت لست شجاع وإلا لماذا خالفت مبادئك وساندت العسكر ووقفت في الجانب الذي تعرف جيدا أنه الجانب الخاطئ!
إفتح هاتفك يا هيكل فأنا لا يشرفنى الاتصال بك ثانية لقد سقط القناع عن هيكل وأختفى هيكل الذي كنت أحترمه.
سياسة | المصدر: الواشنطن بوست | تاريخ النشر : الأحد 13 اكتوبر 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com