اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
سجن العشرات بسبب علامة رابعة لأنها تذكر الشرطة بخطيئتهم
علامة رابعة قال الشاعر والإعلامي عبد الرحمن يوسف: "يعاقب حاليا بالسجن الاحتياطي عشرات المواطنين المصريين ارتكبوا فعلة لم ينص القانون المصري على تجريمها، هذه الفعلة الشنعاء من المستحيل أيضا أن يصدر تشريع ما بمنعها، فهي في الحقيقة شيء لا يؤذى أحدا، ولا يعطل مواطنا عن عمله، وليست عملا عنيفا بأي حال من الأحوال، كما أنها أمر لا يحتاج إلى أي تمويل من جهة أجنبية، وهى رفع أصابع اليد بإشارة " رابعة".
وذكر يوسف في مقال له اليوم بجريدة "الشروق" المصرية إن هذه الإشارة سجنت عشرات المواطنين حتى الآن، بعض هؤلاء المواطنين أطفال قصّر في المرحلة الإعدادية، بل إن طالبة رفعت يدها بهذه الإشارة في وجه السيد وزير التربية والتعليم فما كان منه إلا أن استدعاها لكي (يعرفها غلطها)، وليت الوزير عرفنا جميعا الغلطة التي تجعل من تلك الإشارة فعلا مُجرَّما مُحرَّما ، موضحاً انه لا يوجد قانون يمنع من رفع الأصابع، خصوصا أن الأصابع المرفوعة لا تشير بعلامة بذيئة مما يرفعه لنا بعض رجال الشرطة في التظاهرات (مثلا)، كما أن من يرفع أصابعه بالإشارة لا يحمل سلاحا، فحامل السلاح يرفع سلاحه لا أصابعه.
وتساءل يوسف ما هي الجريمة في تصنيع "تى شيرتات" عليها أي علامة أو شعار؟ لو كانت الـ"تى شيرتات" عليها شعار الإخوان لكنت قد فهمت أن الأمر يتعلق بأن الجماعة قد صدر حكم قضائي بحلها، ولكن هل صدر حكم قضائي بمنع رفع الأصابع ، مؤكداً انه لا سبب منطقي يدفع رجال الشرطة للقبض على كل من يشير بهذه العلامة سوى أنها تذكرهم بشيء لا يريدون تذكره، تذكر كل أجهزة الأمن ورجال الدولة بالخطيئة التي ارتكبوها في ميداني رابعة والنهضة في الرابع عشر من أغسطس من عام 2013
وتابع يوسف هذه العلامة ستطارد كل من شارك في هذه «الموقعة» فى الدنيا والآخرة، ولو أن ساحتكم بريئة كما تدعون لما تصرفتم بكل هذا التشنج أمام طفل يشير بأصابعه، ولما ظهرت دولة كاملة مرعوبة من الأطفال.
سياسة | المصدر: الحرية والعدالة | تاريخ النشر : الأحد 06 اكتوبر 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com