اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
سامى عنان: اقترحت على طنطاوى الانقلاب على مبارك
سامى عنان قال الفريق سامى عنان رئيس الأركان السابق، إنه اقترح على المشير حسين طنطاوى القيام بانقلاب عسكرى ناعم أثناء ثورة يناير للتوازن بين الحفاظ على هيبة الرئاسة وتحقيق مطالب الشعب، ويعقب هذا الانقلاب الناعم تشكيل مجلس رئاسى يقوده المشير طنطاوى.
وأضاف فى مذكراته التى حصل عليها وائل الابراشى مقدم برنامج العاشرة مساءً على فضائية دريم 2، أن خطة الانقلاب الناعم تضمنت توجه مجموعات من الصاعقة والمظلات والشرطة العسكرية للمرور على قوات من ميدان التحرير وماسبيرو، ويتم إعلان الانقلاب الناعم وتشكيل المجلس الرئاسى، وأضاف عنان "سألنى المشير .. حد سمع الكلام ده غيرك، أو سمعه منك؟.. طب بلاش الكلام ده".
وأضاف، أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما قام بإرسال قائد القيادة المركزية الأمريكية إليه أثناء تواجده فى واشنطن، وأكد له أنه لا يمكن إطلاق النيران على المتظاهرين فى حال صدور أوامر عليا بذلك.
وأضاف، أن الإدارة الأمريكية سربت خبر عودته إلى مصر، قائلاً "اللى متغطى بالأمريكان عريان"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تعمل ألا وفقاً لمصالحهم الشخصية فقط، ومسك العصى من المنتصف.
وأكد عنان أنه أثناء عودته من الولايات المتحدة الأمريكية اقترح مجموعة من الترتيبات الوطنية فى ظل الأوضاع فى 25 يناير بالانقلاب العسكرى الناعم على الرئيس المخلوع حسنى مبارك وتشكيل مجلس رئاسى بقيادة المشير حسين طنطاوى لكى يحافظ على منصب رئيس الجمهورية، والأمن والاستقرار بالبلاد وعدم سقوط ضحايا أو سفك دماء لتنفيذ مطالب الشعب من جهة وإقامة انتخابات رئاسية مبكرة.
وأشار إلى أنه وصل القاهرة يوم 29 من يناير متجهاً إلى وزارة الدفاع بكوبرى القبة و"ارتديت ملابسى العسكرية وغادرت إلى مبنى القيادة حيث المشير طنطاوى، وطلبت من رئيس العمليات تقريراً بالموقف وشرح لى الموقف باستفاضة كاملة، وأصدرت توجيهاتى بوجود المشير لضمان وجود القوات دون أى معوقات".
وذهبت مع المشير طنطاوى فى حديقة مجلس القادة وشرحت له أن الانقلاب العسكرى الناعم هو الحل الوحيد للخروج بالبلاد إلى بر الأمان، مؤكداً أن المشير أصغى له باهتمام كبير، وقال له "حد يعرف الكلام ده غيرك" فقلت "لا"، فرد المشير "بلاش الكلام ده".
وأكد أنه التزم بكلام المشير، بأن أجواء 25 يناير هى مرحلة تاريخية بمعنى الكلمة، مشيراً إلى أن استقالة جمال مبارك من الحزب الوطنى لم تلبى طموحات المصريين الذين خرجوا فى ميادين مصر.
وأشار عنان إلى أن خطاب مبارك فى 10 من فبراير جاء دون المستوى ومخيباً لآمال المصريين، مؤكداً أن خطاب مبارك تعرض لعمليات مونتاج وحذف كثيرة من جانب أصحاب المصالح المحيطين به.
وأكد عنان أنه أقسم على المصحف بأنه مع مطالب الشعب، وأنه قام بصياغة بيان تم تصديقه من قبل المشير طنطاوى لإذاعته على الشعب المصرى من ماسبيرو، والذى أخذ ترحيباً كبيراً.
سياسة | المصدر: الوسط | تاريخ النشر : السبت 28 سبتمبر 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com