اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
ضبط 17 مجهولا استأجروا شققا بمحيط قصر الاتحادية
محيط الاتحادية اتخذت قوات الحرس الجمهورى، إجراءات احترازية واسعة بمحيط قصر الاتحادية، استعدادا لمظاهرات الغد، من خلال وضع مئات الكتل الخرسانية والحديدية، والأسلاك الشائكة، بمحاذاة سور قصر القصر، وجميع بوابته، فى وقت استبق عدد من المتضاهريين، المظاهرات، برسم جرافيتى وكتابات مناهضة لحكم الرئيس محمد مرسى، وجماعة الإخوان المسلمين، كما رسموا صورا لشهيد الصحافة الحسينى أبوضيف الذى قتل من جراء إصابته بطلق نارى فى أحداث الاتحادية الأولى فى 5 ديسمبر الماضى.

ولوحظ قيام كثير من المواطنين، فى شارعى الخليفة المأمون والميرغنى، بتشييد الأبواب والشبابيك الحديدية على منازلهم، فضلا عن قيام المحال التجارية والبنوك بنفس الإجراء.
ومنذ فجر أمس الأول، قام الحرس الجمهورى بإغلاق البوابة رقم 4 المطلة على شارع الأهرام، بالكتل الخرسانية التى يتجاوز ارتفاعها ثلاثة أمتار، كما أغلقت البوابة رقم 3 المطلة على مسجد عمر بن عبدالعزيز بشارع الميرغنى بالكتل الخرسانية ووضعت أجولة من الرمل أعلى البوابة، كما وضعت المصدات الحديدية أمام البوابة رقم 5 وحتى نهاية سور القصر الرئاسى ومدخل الشارع الجانبى المؤدى للبوابة الرئيسة، حيث أغلقته تماما، كما قام الحرس الجمهورى بزيادة كاميرات المراقبة وكهربة الأسلاك الشائكة التى تقع خلف الكتل الخرسانية، وفقا لشهود العيان.
وفى نهاية شارع إبراهيم اللقانى المجاور للقصر، يجلس «م.س» من رجال مباحث شرطة الرئاسة بالقصر، يروى لـ«الشروق» حالة الرعب التى يعيشها وباقى زملائه بسبب المظاهرات المقبلة، وقال: الحرس الجمهورى أغلق البوابات بالكتل الخرسانية وقواها من الداخل بمصدات حديدية خوفا من اقتحامها كما سبق وحاول أحد الأشخاص اقتحام إحدى البوابات باستخدام ونش، لافتا إلى أنه سيتم إغلاق البوبة الرئيسية بالكتل الخرسانية تماما، كما أنه سيغلق نهاية شارع إبراهيم اللقانى وسيمنع مرور وانتظار السيارات.

ورجح «م.س» عدم تواجد الرئيس بالقصر غدا، قائلا: «الرئيس لن يأتى إلى القصر يوم المظاهرات، عنده قصور رئاسية كتيرة»، وأكد الضابط أنه فى حالة حدوث شغب وعنف سيترك موقع خدمته وكذلك الحال مع الكثير من زملائه، مضيفا: «عندنا ولاد عايزين نربيهم، هيعملنا إيه الشغل والرئيس لما نموت، هيصرفوا كام ألف تعويض مش عايزنهم، قائلا: «الحرس ليه وجبات ومكافآت ويتقاضى فلوس كتيرة خليه هو اللى يحمى القصر».

وأضاف أن الشرطة قامت بتمشيط المنطقة القريبة من القصر، وألقت القبض على 17 شخصا استأجروا شققا بالقرب من القصر خلال الفترة الماضية، للاشتباه فى انتماءاتهم السياسة، كما أشار إلى أن رجال المباحث انتشروا أعلى أسطح المنازل القريبة من القصر لمراقبة المكان والوقوف على آخر ما يحدث فى الشارع.

وأمام البوابة رقم 3 بشارع المرغنى، جلس أحد أفراد الأمن المركزى يتناول طعامه، وقال لـ«لشروق» الأمن المركزى سينسحب من محيط القصر مساء السبت، ــ اليوم ــ ولن تؤمن القصر لأن الحرس الجمهورى هو من سيتولى تأمينه.

وأوضح مجند آخر، أنه فى حالة حدوث صدامات بين المؤيدين والمعارضين للرئيس سيتدخلون لفض الاشتباكات والتعامل معهم على السواء، وأنهم سوف يتصدون لأى أعمال تخريبية يمكن أن تحدث للمنشآت العامة، وعن التسليح قال إن الجنود مسلحين بالعصى والدرع وبنادق الغاز.

وقامت دار مناسبات مسجد عمر بن عبدالعزيز بتشييد سور حديدى أمام الدار لمنع المتظاهرين من استخدامه وخوفا من اقتحامه أو محاولة سرقة محتوياته.
سياسة | المصدر: الشروق - علاء العربى | تاريخ النشر : السبت 29 يونيو 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com