اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الاتحاد الأوروبي يدعم الشرعية بمصر
الاتحاد الأوروبي أكد جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر أن ما يتردد بشأن وجود نية لخفض التمثيل الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي في مصر "غير صحيح"، قائلاً إنه لا توجد أي خطط لخفض التمثيل الدبلوماسي بل على العكس فإن العلاقات مع مصر جيدة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لجيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر الليلة الماضية على هامش تدشين برنامج للدعم الاستثماري وللمشروعات الصغيرة والمتوسطة المقدم من الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية الليلة الماضية.

وأضاف أنه لا توجد نية لتخفيض المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي فهي مستمرة، مؤكدًا أن الاتحاد الأوروبي يساند بشكل كامل المرحلة الانتقالية إلى الديمقراطية في مصر.

وشدد على أن التقارير الصحفية التي نشرت حول تخفيض التمثيل الدبلوماسي غير صحيحة.

وقال جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة في تصريحاته إن إطلاق الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية برنامجًا للدعم الاستثماري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بمصر أمر مهم في الوقت الحالي، على الرغم من التحديات الموجودة والمستمرة فى مصر وخاصةً التحديات التي ستواجه الجميع في الأيام القادمة معربًا عن أمله ان تتم التظاهرات القادمة بشكل سلمي ومتحضر وأن يحرص الجميع على ذلك.

وقال جيمس موران إن التحديات طويلة الأجل التي تواجه مصر ستستمر مهما حدث على المدى القصير ومن المهم في أوقات كهذه النظر للأفق الواسع وأن نطلق تفكيرنا ورؤيتها لمدى أعلى من المشاكل التي تحدث بشكل يومي إلى أفق ابعد من ذلك؛ لأن التحديات الاقتصادية تحتاج لمواجهات دائمة خاصة وأن الأوقات الحالية ليست أفضل الأوقات ولكن من المهم أن تفعل مصر كل ما تستطيعه لتشجيع التحسن الاقتصادي والتنمية المستدامة.

وأضاف أن مبادرة الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية مهمة وتعتبر إسهامًا مهمًّا في التحسن الاقتصادي في مصر؛ حيث يدعم الاتحاد الأوروبي البرنامج بما يعادل 2،4 مليون يورو لمساعدة الشركات المصرية على النفاذ لخدمات استثمارية على أعلى مستوى وقد بدا بالفعل فريق دعم المشروعات الصغيرة أنشطته بأكثر من 50 مشروعًا، خاصة أن المشروعات المتوسطة والصغيرة تعتبر جزءًا أساسيًّا من الاقتصاد المصري؛ حيث تمثل أكثر من 90% من القطاع الخاص في مصر ويعمل البرنامج على ربط الشركات المستفيدة مع الاستشاريين المحليين من خلال آليات تضمن نقل الخبرات والمهارات الإدارية والفنية للشركات وتحفيز الابتكار وجذب التمويل.

وعما إذا كانت الأحداث القادمة ستؤثر في ثقة المستثمرين في مناخ الاستثمار في مصر قال إنه لا يعرف ما الذي سيحدث في الأيام القليلة القادمة لكننا جميعًا ندرك أنه سيكون حدث مهم، وأعتقد أن لدينا تحديًا وهو موجود منذ فترة في مصر، ولكن إذا مرت الأمور بشكل سلمي فسيكون ذلك أمرًا جيدًا وإيجابيًا لمناخ تشجيع الاستثمار ولكن لو حدث العكس فسيكون لذلك تداعياته السلبية ولكننا لا ننظر فقط إلى الأمور على المدى القصير ولكن على مدى السنوات الخمس القادمة عندما نتحدث عن مشروع مثل الذي يتم الآن بين الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية لأنه سيعطي فرصًا مهمة وسيكون له تأثير واضح بغض النظر عما سيحدث خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضاف أنه من الطبيعي كلما كانت هناك صور على التلفزيون تظهر أعمال عنف فإن ذلك يكون له تأثيراته ولذلك يجب أن تمر الأمور بسلام، فقد تعرضت مصر لعدة مشاكل بالنسبة للنمو الاقتصادي مؤخرًا ولا أعتقد أنها تحتاج المزيد من تلك المشاكل، مؤكدًا أن الاتحاد الأوروبي يريد أن يفعل كل ما يستطيع لمساعدة مصر على العودة للإصلاح الاقتصادي وكلما كان ذلك أسرع كلما كان أفضل، وأعتقد أن المظاهرات السلمية ستكون إيجابية بالنسبة لمواجهة هذه التحديات الاقتصادية.
سياسة | المصدر: أ ش أ | تاريخ النشر : الأربعاء 26 يونيو 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com