اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
تواطؤ مدير الأمن بالغربية في اعتداءات أمس
الإخوان بطنطا كشف حزب الحرية والعدالة بمحافظة الغربية، أن مدير الأمن بالمحافظة خدع الإخوان وتواطأ مع البلطجية ومكنهم من الاعتداء على مقرات ومنازل الإخوان وسحب رجاله من شوارع طنطا بعد مطالبته للإخوان بالانسحاب.

ووجه الحزب حديثه- في بيان وصل "إخوان أون لاين"- للمتسترين بعباءة العمل السياسي والذين طالما اتهموا الإخوان والحرية والعدالة بممارسة العنف والإرهاب، متسائلاً: من هم البلطجية؟ ومن الإرهابيون الذين يروِّعون الآمنين وينتهكون الحرمات؟.

وأضاف أن الإعلام الذي يتباكى على حصار سلمي لمدينة الإنتاج الإعلامي، ويعلو صريخه وعويله من أجل وهم مقر احترقت به سجادة ببلكونة لمقر حزب ليبرالي، يصمت ويصم أذنه عن تدمير وتخريب وحصار وسرقة وحرق مقرات الحرية والعدالة والإخوان المسلمين.

وتابع: لمدعي السلمية المدافعين عن عبقرية "تمرد " والواهمين المخدوعين الذين يظنون أنهم سوف يسقطون الشرعية في يوم 30 بمظاهرات سلمية، أين هذه السلمية مما حدث اليوم؟ وهل هذه هي البروفة النهائية ليوم 30؟ لقد انكشف مكرهم وفضحهم الله سبحانه مصداقاً لقوله عز وجل: ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.

وأهاب حزب الحرية والعدالة بالشرفاء والمخلصين من أبناء الوطن الذين انكشف لهم غطاء السلمية الوهمي الذي يدعون أن يتكاتفوا ويكونوا حصنًا منيعًا ضد هذا التخريب والتدمير وسيناريو الفوضى والانفلات الذي يخططه هؤلاء المتآمرون.

وأوضح البيان أن أحداث العنف التي وقعت بالأمس بدأت صباحًا بمحاولة حصار مبنى المحافظة للافتئات على الشرعية والدستور والقانون ومنع المحافظ الجديد للغربية الدكتور أحمد البيلي من ممارسة مهام عمله، وذلك بالتعاون مع مدير أمن الغربية والضابط هيثم الشامي المعروف بعدائه للإخوان وللحرية والعدالة، وأحد مزوري انتخابات 2010 البارزين بدائرة المحلة الكبرى بالغربية، وأيضًا بتآمر بعض الموظفين الفلول وإعانتهم على ذلك.

وأضاف أن الاعتداءات استمرت على مدار اليوم كله ولم يراعوا في ذلك حتى حرمات بيوت الله، فانتهكوا الآمنين بالمساجد وأحدثوا بهم إصابات بالغة بالمطاوي والجنازير، واعتدوا على المواطنين بالسلاح والخرطوش، وكسروا محلات الملتحين من غير المنتمين للحرية والعدالة، وحاصروا مقرات حزب الحرية والعدالة وتمكنوا من سرقة مقر الإخوان بالجلاء وتدميره وتخريبه ثم حرقه وترويع أهالي وسكان المبني الذي يقع فيه.

وشدد على أن هذه الاعتداءات الآثمة والإرهاب والعنف في شوارع طنطا تثبت بالدليل القاطع أنهم ليسوا سلميين ولا ثوريين ولا دعاة إصلاح وأمان، وأنهم لا يرغبون في استقرار الحال لهذا البلد الذى طالما نكب بسارقيه ومخربيه .
سياسة | المصدر: إخوان أون لاين | تاريخ النشر : الأربعاء 19 يونيو 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com