اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
مرور كوكب الزهرة أمام الشمس : غزة تنافس كاليفورنيا بفضل خبير فلسطيني من 'ناسا'
جانب من الظاهرة أفاق الخبير في مجال أبحاث الفضاء سليمان بركة مبكراً فجر أمس، وتوجه برفقة أجهزة تلسكوب ضخمة أدخلها مؤخراً إلى قطاع غزة المحاصر، ليثبتها في أحد الباحات الواسعة، لرصد كوكب الزهرة الذي مر من أمام كوكب الشمس، في ظاهرة فلكية نادرة، ليسجل بذلك أول تجربة لرصد الكواكب في القطاع.
كان على الخبير بركة الذي عمل سابقاً في وكالة 'ناسا' الأمريكية المهتمة بالفضاء أن يصل قبل شروق الشمس على القطاع، ويثبت ثلاثة من أجهزة التلسكوب، ليرصد حركة مرور كوكب الزهرة في مشهد نادر، ولن يتكرر بحسابات علماء الفلك إلا في العام 2117.
ورغم عدم وجود اهتمام كبير لدى سكان القطاع الساحلي المنهكين بالفقر والبطالة التي سببها حصار إسرائيل المستمر منذ خمس سنوات، بقضايا من هذا النوع، إلا أن عددا من السكان والباحثين ومواطنين بينهم أطفال في المراحل الابتدائية والإعدادية حضروا إلى المكان، ورأوا هذه الظاهرة العملية من احد أجهزة التلسكوب.
ونافست مدينة غزة التي تحاصرها إسرائيل، مدينة كاليفورنيا الأمريكية، التي رصدت الظاهرة عبر تلسكوب في مرصد جبل ويلسون.
وشاهد من حضر إلى المكان الذي اختاره بركة مرور كوكب الزهرة، ثاني أقرب كوكب في المجموعة الشمسية، خلال مروره من أمام كوكب الشمس، لمدة وصلت لمدة أربع ساعات تقريباً.
وهذه ربما تكون أول محاولة من عالم فضاء لرصد كواكب من المجموعة الشمسية في المناطق الفلسطينية، إذ أن معظم عمليات الرصد هذه تتم في إسرائيل.
وبدا الخبير بركة سعيدا بعمله، خاصة بعد أن تجمع حوله طوال فترة الرصد مهتمون وآخرون مشغوفون بالمعرفة، إذ مكن طفلين صغيرين لم تساعدهما قامتهما القصيرة من الوصول بأعينهم إلى فتحة جهاز التلسكوب، وآثر بركة على نفسه وارتكز على الأرض، وأصعد الطفلين على ركبتيه لتمكينهما من الرؤية.
ولم ينقطع عن الحديث وهو مبتسم إلى الحضور عن الظاهرة، وأبلغنا حين حضرنا مبكراً للمكان أنه سعيد أيضاً باهتمام الغزيين بالأمر، وأنه يتطلع لتدريب عدد من المهتمين والدارسين على أجهزة التلسكوب التي يمتلكها، لتكون هناك فرصة أكبر من نشر الأمر في عدة أماكن مختلفة في القطاع، إذا ما حدثت هناك ظواهر فلكية أخرى في المستقبل.
وجرى انتخاب بركة مؤخراً عضوا بالمجلس الأعلى لعلوم الفضاء والفلك في الوطن العربي.
وأصر من وصل إلى المكان للنظر مرات ومرات في فتحات التلسكوب، واستفسرت عدد من الفتيات من الخبير بركة عن الظاهرة.
ولا يوجد في الجامعات الفلسطينية أقسام لتدريس علم الفضاء، لكن بعض الجامعات سجلت مؤخراً اهتمامها بدراسات علمية غير معهودة مسبقاً هنا في فلسطين، كدراسة علم الزلازل.
ويقوض حصار إسرائيل على قطاع غزة المستمر منذ خمس سنوات، والذي ساهم في رفع معدلات الفقر والبطالة، فرص حصول الفلسطينيين المقيمين هنا بالحصول على تقنيات تعليمية حديثة، إضافة إلى أن حالات الفقر المدقع حالت دوت إتمام العديد من الشبان لتعليمهم.
وقال تقرير سابق صادر عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'الأونروا' أن نسبة البطالة في قطاع غزة تجاوزت 45 في المئة، وأن هذه النسبة تعد ضمن أعلى النسب بالعالم.
وتؤكد الجهات المشرفة على التعليم أن الحصار يؤثر بشكل خطير على سير العملية التعليمية.
وتمنع إسرائيل بموجب الحصار دخول العديد من السلع الهامة والمواد الخام للسكان.
وكان بركة الذي قدم إلى القطاع قبل أشهر برفقة أجهزة التلسكوب التي يمتلكها، عمل على تثبيتها أكثر من مرة في أماكن متعددة، وفتح المجال أمام المهتمين والأطفال لمشاهدة أجرام سماوية وكواكب.
وقال لـ'القدس العربي' انه يأمل بأن يصبح أطفال فلسطينيون كثر في المستقبل متخصصين بعلم الفلك والفضاء.
وبركة يبلغ من العمر (45 عاماً)، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية، وفيزياء الفضاء من معهد الفيزياء الفلكية بباريس، وعمل في وكالة 'ناسا' وتركزت أبحاثه العملية على مجال المجموعة الشمسية.
وعمل لمدة عام ضمن طاقم كفيزيائي لحل بعض المشاكل المتعلقة بتأمين بيئة فضائية سليمة للمركبات الفضائية من نشاطات إشعاعية شمسية كهربائية مفاجئة، وحماية رجال الفضاء من هذه الإشعاعات الكونية أو الشمسية بالكهرباء.
تكنولوجيا و علوم | المصدر: القدس العربي | تاريخ النشر : الخميس 07 يونيو 2012
أحدث الأخبار (تكنولوجيا و علوم)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com