اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الإطلاق العالمي للنسخة السادسة من بروتوكولات الإنترنت
ipv6 يُتوقع أن تشهد الشبكة العنكبوتية عملية تحديث من خلال زيادة أرقام بروتوكولات الإنترنت التي تعتبر بمثابة عناوين إلكترونية. وتطلق على هذه العملية تسمية «الإطلاق العالمي للنسخة السادسة من بروتوكولات الإنترنت».
واشنطن: من المتوقع أن تشهد شبكة الانترنت عملية تحديث واسعة النطاق هذا الاسبوع، من دون أن يلاحظ المستخدمون ذلك... في حال سارت الأمور على خير ما يرام. ومن المرتقب حدوث التغيير عند الساعة 01:00 بتوقيت غرينتش يوم الأربعاء، وستؤدي هذه العملية إلى زيادة أرقام بروتوكولات الانترنت التي تعتبر بمثابة عناوين إلكترونية، من 4 مليارات وهو رقم متوافر حاليًا إلى آلاف ملايين الأرقام.
وتطلق على هذه العملية تسمية «الإطلاق العالمي للنسخة السادسة من بروتوكولات الإنترنت»، والتي سيتخلى بعدها مشغلو الإنترنت عن «النسخة الرابعة من بروتوكولات الإنترنت»، إثر نفاد عناوين بروتوكولات الإنترنت الحالية. وسيستغرق الانتقال الكامل إلى النظام الجديد سنوات، فيما يُتوقع أن تستمر الأجهزة والشبكات العاملة بالنسخة الرابعة كالمعتاد.
وستعتمد هذه المعايير الجديدة لأن عناوين بروتوكولات الانترنت الحالية قد نفدت. وسيستغرق الانتقال بالكامل إلى النظام الجديد سنوات عدة، ومن المفترض أن تستمر الأجهزة والشبكات القديمة التي تستخدم النسخة الرابعة من بروتوكولات الانترنت بالعمل كالمعتاد.
وقال ليو فيغودا من شركة الانترنت للأسماء والأرقام المخصصة التي تدير نظام العناوين الإلكترونية إنه "من المفترض ألا يشعر أغلبية المستخدمين بأي تغيير". لكنه لفت إلى أن المستخدمين قد يواجهون بعض "الانزعاجات".
وتشجع عمالقة الانترنت مثل "غوغل و"فيسبوك" وشركات التجهيز مثل "سيسكو" المؤسسات والأفراد على الانتقال إلى هذا النظام الجديد، باعتبار أن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد من فعالية الاتصالات بين الأجهزة المختلفة في الشبكات المنزلية أو المكتبية.
ولم تعد النسخة الرابعة من بروتوكولات الانترنت توفر عناوين تكفي لكي يكون لكل جهاز عنوانه الخاص، أي أنه ينبغي على المستخدمين أن يتشاركوا العنوان عينه، ما قد يبطئ العمليات على أجهزة الكمبيوتر والاجهزة المحمولة بصورة ملحوظة.
لكن بعد أن تتزامن النسخة السادسة من بروتوكولات الانترنت مع النسخة الرابعة، ستبحث عمليات الاتصال عن "طريق" يتماشى مع النسختين، ما قد يؤدي إلى حركة مستمرة ذهابًا وإيابًا تبطئ الاتصال بالصفحة الإلكترونية. غير أن ليو فيغودا أكد أنه متفائل ولا يتوقع سوى مشاكل "بسيطة".
وقال جوهان أولريش من المعهد التكنولوجي "إس إيه إن إس" إنه من الممكن أن نواجه في بعض الحالات "خسارة في السرعة والفعالية"، عند الإبقاء على النسخة الرابعة من بروتوكولات الانترنت. وأضاف: "لكن في نهاية المطاف، ستصبح شبكة الانترنت أكثر سلاسة".
وقد يضطر بعض المستخدمين إلى شراء أجهزة مودم أو أجهزة مسيرة جديدة، غير أن أغلبية مزودي الانترنت مستعدون لهذه النقلة.
وقال جيسون ليفينغود، نائب رئيس أنظمة الانترنت في شركة "كومكاست"، وهي من اكبر مزودي الانترنت في الولايات المتحدة: "نحافظ على وعدنا ونؤكد أن الانتقال إلى النسخة السادسة من بروتوكولات الانترنت سيكون سلسًا من دون عراقيل".
وأكدت سامبا شودوري، وهي من المسؤولين في شركة "سيسكو"، قائلة: "لن تصبح شبكتكم الحالية التي تعمل بالنسخة الرابعة من بروتوكولات الانترنت بالية قبل وقت طويل". لكنها أضافت "إذا كنتم مثلا تعملون مع جهات أخرى تستخدم النسخة السادسة من بروتوكولات الانترنت، فمن الافضل أن تنتقلوا إلى النظام الجديد بأسرع وقت ممكن".
تكنولوجيا و علوم | المصدر: جبهة العمل | تاريخ النشر : الخميس 07 يونيو 2012
أحدث الأخبار (تكنولوجيا و علوم)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com