اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
الإصابات تبدد قوى الفريق الإنجليزي قبل يورو 2012
المنتخب بعدما كانت العديد من العوامل تصب في مصلحة المنتخب الإنجليزي لكرة القدم حتى قبل شهور قليلة على مشاركته في بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012) ببولندا وأوكرانيا ، شهدت الشهور القليلة الماضية العديد من الأحداث العارضة التي ألقت بظلالها على مسيرة الفريق واستعداداته قبل البطولة.
وبدا المنتخب الإنجليزي في وضع جيد للغاية قبل قرعة البطولة حيث كان الفريق ضمن منتخبات المستوى الثاني.
وكذلك ، حقق المنتخب الإنجليزي فوزا ثمينا 1/صفر على نظيره الأسباني بطل العالم في لقاء ودي مثير خلال تشرين ثان/نوفمبر 2011 ، قبل أن يحقق الفوز الأول له على المنتخب السويدي منذ 43 عاما وذلك في لقاء ودي آخر.
ويضم الفريق لاعبين شبان على مستويات رائعة من الكفاءة واللياقة مثل فيل جونز وداني ويلبيك وكيلي ووكر ليصبحوا مع اللاعبين القدامى كتلة قادرة على المنافسة بقوة في البطولة الأوروبية بل إن بعضهم سيكون عليه تعويض غياب عدد من العناصر المؤثرة من اللاعبين المخضرمين.
كما يمتلك المنتخب الحالي حارسا متميزا هو جو هارت الذي أكد مستواه أنه الأفضل في مسيرة الفريق على مدار نحو عقد من الزمان. وإضافة إلى ذلك ، يتميز أداء المنتخب الإنجليزي بالعمق والتماسك.
ورغم كل ذلك ، ظهرت في الفترة الماضية بعض الأحداث التي تؤرق مسيرة الفريق وقد تؤثر سلبيا على قدرته على المنافسة على لقب البطولة الأوروبية.
وكانت أحدث هذه المشاكل هو استجواب الشرطة لنجم وقائد الفريق جون تيري بشأن ادعاءات حول توجيهه إهانات عنصرية إلى أنتون فيرديناند نجم كوينز بارك رينجرز وشقيق ريو فيرديناند مدافع مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي.
وامتدت هذه المشكلة لفترة طويلة كما أدت إلى أزمة أكبر حيث قدم المدرب الإيطالي فابيو كابيللو استقالته من تدريب الفريق في شباط/فبراير الماضي اعتراضا على عقوبة فرضها الاتحاد الإنجليزي للعبة على تيري دون الرجوع إليه.
ووضع كابيللو الفريق في مأزق حقيقي لتركه المنصب شاغرا في الشهور القليلة التي سبقت يورو 2012 حتى منح الاتحاد الإنجليزي الفرصة إلى المدرب الوطني روي هودجسون لخلافة كابيللو وإن تولى هودجسون المسئولية قبل فترة قصيرة قبل انطلاق فعاليات البطولة حيث تولى المهمة في ختام الموسم المنقضي.
إضافة إلى ذلك ، سيفتقد المنتخب الإنجليزي جهود مهاجمه الخطير واين روني في أول مباراتين للفريق في الدور الأول للبطولة نتيجة إيقاف روني بعد طرده في آخر مباريات الفريق بالتصفيات أمام منتخب مونتنجرو (الجبل الأسود) بسبب السلوك العنيف.
وإذا كان الفريق سيفتقد جهود روني في مباراتين ، فإنه سيفتقد لاعبين آخرين خلال البطولة بأكملها مثل فرانك لامبارد وجاريث باري وجاري كاهيل بسبب الإصابات.
كما تمثل إقامة اللاعبين في البطولات الكبرى دائما صداعا مزمنا في رأس المسئولين عن الفريق.
ففي مونديال 2006 بألمانيا ، أقام المنتخب الإنجليزي في منتجع فاخر بمدينة بادن بادن ولكنه تحول سريعا إلى مجمع استهلاكي بعدما دأبت زوجات وصديقات اللاعبين على تناول الكحوليات والتسوق مما أسعد الكثير من المصورين من جميع أنحاء العالم والذين حضروا لالتقاط الصور للاعبين وذويهم.
وفي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا ، كان الوضع على النقيض تماما حيث أقام الفريق معسكره في مكان هادئ للغاية بالقرب من مدينة راستنبرج ولكن الملل والضجر كان السمة الغالبة على لاعبي الفريق.
ولذلك ، سيلجأ المسئولون عن الفريق هذه المرة إلى حل وسط بالإقامة في فندق مجاور للميدان الرئيسي لمدينة كراكوف البولندية بينما سيتدرب الفريق باستاد "سبارتان هوتنيك" حرصا على أن تظل أجواء السعادة سائدة في الفريق.
رياضة | المصدر: د.ب.أ | تاريخ النشر : الثلاثاء 05 يونيو 2012
أحدث الأخبار (رياضة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com