اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
أحمد عز يدير حملة شفيق الانتخابية من السجن
أحمد عز علمت "المِصريون"، أن أحمد عز أمين تنظيم الحزب "الوطنى" المنحل ساهم بشكل كبير فى حملة الفريق أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية، وكلف قيادات سابقة فى الحزب بدعمه ومساندته بدعوَى أن نجاحه فى الانتخابات الرئاسة "ثأر للكرامة المجروحة".
وقال ناصر الدجوى أحد القيادات السابقة بالحزب المنحل بالمنوفية، إن عز التقى قبل بدء الحملة الانتخابية للرئاسة بشهر تقريبًا فى محبسه بليمان طره خالد العدوى، وهو أحد المقرَّبين منه، وهو شخص بعيد عن الإعلام، وينال ثقته بشكل كبير، وقد نقل عبره توجيهات إلى قيادات "الوطنى"، ومن بينهم عبد الحميد عمار أمين تنظيم الحزب السابق بمركز الشهداء ومغاورى دياب أمين الحزب السابق بالمنوفية، وكذا عبد الرحمن سليم أمين الحزب ببنى سويف وصالح عبد المعطى أمين الحزب السابق فى الأقصر، إضافةً إلى عدد من أعضاء مجلس الشعب السابقين.
وتابع: "كانت رسالة عز التى حملها العدوى لقيادات الحزب المنحل هى تجميع وتجهيز أعضاء الحزب لدعم شفيق ومشاركته المؤتمرات الانتخابية والتصويت له وحشد المواطنين وحثّهم على تقبل شفيق؛ لأن الأمر أصبح ثأرًا، ويجب أن يعلم الشعب أنهم مازالوا يستطيعون إدارة اللعبة السياسية فى مصر".
وأضاف: "بالفعل استطاع جميع مَن ذهبت إليهم الرسالة تجميع أعداد من المواطنين بدعوات مختلفة، كما تعهدت العائلات الكبرى فى بعض المحافظات، خاصة ممن كانت لها مقعد دائم فى مجلس الشعب أن تدعم شفيق وتعمل على نجاحه فى محافظتها".
وأشار الدجوى إلى أن رسالة عز وصلت أيضًا إلى حيدر بغدادى نائب الجمالية السابق وشريف بُقطر نائب كَرْمُوز السابق وحسن التونسى نائب الخليفة السابق وياسر الجندى نائب طنطا السابق وغيرهم، واستطرد: " كانت كلمة السر التى أشرف بها أحمد عز على حملة شفيق من ليمان طرة هى "الباشا"، ومدلولها يعود إلى انتخابات 2010 ؛ حيث كان كود النواب الذين سُمح لهم بالنجاح فى الانتخابات "الباشا""!.
وأشار إلى أن بعض نواب الوطنى السابقين فى الشرقية وأسيوط والقليوبية والأقصر والجيزة أرسلوا مع العدوى رسالة إلى عز مفادها "نكون أو لا نكون"، وقد أقسموا على المصحف بعدم الخيانة أو الخروج على شفيق، ودعمه إلى آخر لحظة؛ لأن عودته إلى سدَّة الحكم ستكون دليلاً قويًّا على أن الحزب الوطنى مازال الأكثرية.
فى الوقت الذى ساهمت فيه زوجتا أحمد عز بشكل قوى فى حملة شفيق؛ حيث نظمت شاهيناز النجار مالكة فندق "النبيلة" مؤتمرات جماهيرية لشفيق فى الجيزة والقاهرة، وتحملت أعباء جزء كبير من الدِّعاية الانتخابية، أما عبلة كامل ياسين فقد أعطت لحملة شفيق عددًا من المقار الانتخابية، أهمها مقر الدقى بشارع فينى، الذى أُحرِق مؤخرًا.
سياسة | المصدر: المصريون | تاريخ النشر : الجمعة 01 يونيو 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com