اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
محمد مرسي : نواب الرئيس القادم من خارج الحرية والعدالة
نواب الرئيس أشاد د. محمد مرسي بوعي الشعب المصري وإدراكه ومعرفته بمصلحة بلاده، بخروجه في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية بنسبة عالية؛ ليختار بإرادة حرة من يمثله ويمثل ثورة الخامس والعشرين من يناير.
وأضاف مرسي– في مؤتمر صحفي- أن الجولة الأولى من الانتخابات كانت نزيهة بالرغم من وجود بعض الملاحظات عليها، لافتًا إلى أنها كانت في مجملها تجري في جوٍّ من الحرية.
وأكد مرسي أن اختيار الشعب له في هذه الجولة تكليف ثقيل سيبذل من أجله قصارى جهده للوفاء به، وتحقيق كافة متطلبات هذا الشعب العظيم، قائلاً: "أشكر كل من صوَّت لي في الجولة السابقة، وأحترم وأقدر في نفس الوقت كل من لم يصوت لي"، مؤكدًا أن الجميع أهله وعشيرته".
ووجه مرسي الشكر لكل المهتمين بالعمل السياسي، وإلى رؤساء الأحزاب والقوى السياسية بكل فصائلها، وكل المستقلين المهتمين بشأن مصر لمشاركتهم في الأحداث الجارية، سواء بالرأي أو السؤال أو الرؤية المستقبلية في هذه المرحلة التي تمر بها مصر.
كما وجه مرسي كلمة شكر لمرشحي الرئاسة الذين يحرصون على مصلحة الوطن، ويحبون الشعب، وحريصون على تحمل المسئولية، ومنتمين لثورة مصر وشعبها العظيم، متمنيًا أن يشاركوه في تحمل مسئولية الوطن في المرحلة المقبلة.
وأكد أنه لا يمكن أن يصادر رأيًا حال فوزه برئاسة الجمهورية، ولكن لا بد على وسائل الإعلام بكل وسائلها أن تراعي الموضوعية في تغطيتها للأحداث؛ لأن مصر بعد الثورة تستحق منا جميعًا الارتقاء بمستوى الخطاب والموضوعية في تناول الحدث.
وأكد مرسي أن كل فئات الشعب تحرص كل الحرص على مصلحة الوطن، لافتًا إلى أنه يعلم جيدًا أن كل كاتب وكل إعلامي له حرية الرأي والتعبير سواء بطريقة مباشرة عن طريق كتابة هذا الرأي أو طرحه على الجمهور، أو عن طريق التصويت في الانتخابات.
وقال مرسي: "ألتزم أمام المصريين جميعًا بألا تكون مؤسسة الرئاسة تحت سلطان الفرد الواحد، وإنما ستكون مكونة من الرئيس ونواب رئيس من خارج جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة"، مضيفًا "سيكون هناك مستشارون من كافة التيارات السياسية والأحزاب المختلفة ومن رجال الدولة".
وقال مرسي إنه سيكون مجرد مسئول عن مؤسسة الرئاسة، أما الفعل والتصور والخطة والتشاور ستكون للنواب والمساعدين والمستشارين من رجال الدولة ومرشحي الرئاسة الذي يسعدني أنا يكونوا هنا الآن، وسأستمر كي يكونوا في هذه المؤسسة ومعهم أصحاب الرأي والمرأة والشباب الذي لا بد أن يكونوا ممثلين بقوة في الفترة القادمة".

وأضاف مرسي"أعلن أمام الشعب أن مؤسسة الرئاسة لن يكون فيها أي نوع من أنواع الحزبية أو الاستقطاب أو تفضيل الثقة على الكفاءة، مؤكدًا أنه سينفذ كل ما التزم أمام الشعب".
سياسة | المصدر: الحرية والعدالة | تاريخ النشر : الثلاثاء 29 مايو 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com