اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
رفض المحامين لانضمام البرادعي للجنة الحريات بالنقابة
البرادعي حذرت لجنة الحريات بالنقابة العامة للمحامين، سامح عاشور نقيب المحامين، من الانسياق وراء بعض من يحاولون السيطرة على لجنة الحريات بالنقابة من رموز جبهة الإنقاذ، مشددة على أن البرادعي ليس له مكان باللجنة، خصوصا بعد قيده بالنقابة.

وقالت اللجنة في، بيان لها مساء أمس الإثنين، "لقد ناضلت لجنة الحريات في الفترة الماضية قبل وبعد ثورة 25 يناير المجيدة، وحملت على عاتقها قضايا الوطن وهمومه، ودافعت عن المواطن البسيط الذى تكالبت علية الأحداث والمنازعات، فبات يدفع ثمن الصراعات السياسية على المناصب، وأصبحت الدولة فى مهب الريح، ووصلت تلك الصراعات حتى طالت لجنة الحريات لإسقاطها، وتزعمها بعض رموز تلك الصراعات، وإذ كانت اللجنة تحافظ دائما على حيادها حماية لهذا الوطن ضد اختراقه من أي فصيل سياسى يحمل أجندات خارجية، فإن لجنة الحريات لن تصمت طويلا على العبث بمقدرات الأمة والسطو عليها من قبل أصحاب تلك الأجندات.

وتابع البيان: إن لجنة الحريات رجالا لا يخشون في قول الحق لومة لائم، وإذ ننادي نقيب المحامين عدم الانسياق وراء تلك الإرهاصات، ولن تدار لجنة الحريات من قبل جبهة الإنقاذ، ولن يكون البرادعي قائدا مفاجئا للجنة الحريات، عاشت مصر وعاشت لجنة الحريات مستقلة، من أجل كل المصريين وذيل البيان بتوقيع كل من محمد الدماطي وكيل النقابة، ومقرر اللجنة، وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة.

يذكر أن عاشور قد اجتمع، أول أمس، مع بعض أعضاء لجنة الحريات من الموالين له، وقام بتشكيل هيئة مكتب جديدة، وهو ما اعتبرته اللجنة تمهيد طريق لقيادة الدكتور محمد البرادعي للجنة، خصوصا بعد قيده بالنقابة وحلفه لليمين أمام النقيب، في سابقة غريبة ومفاجئة في نفس اليوم.
حمل ماهر الرئيس محمد مرسي كل نتائج ما حدث من قتل للمتظاهرين، مؤكدًا أنه سيتحمل كل عواقب ما سيحدث من رد فعل بسبب غياب العدل، والسكوت عن جرائم الداخلية، واستمرار منهجها القديم، بحسب قوله.
سياسة | المصدر: الوسط - فراس موسى | تاريخ النشر : الاثنين 11 فبراير 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com