اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
صباحى يطالب بانتخابات رئاسية مبكرة
صباحى كشفت مصادر بجبهة الإنقاذ الوطني أن حمدين صباحي رئيس التيار الشعبي يتبنى طرحًا خاصًا بالمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة، وأكد خلال طلبه لعدد من قيادات الجبهة أن عددا كبيرا من القوى السياسية الداخلية والخارجية تطالب بهذا الاتجاه، كما أن أكثر من نصف الشعب المصري – على حد وصفه - تطالب بانتخابات رئاسية مبكرة وعزل الرئيس محمد مرسى لتعنته في الاستجابة للمطالب الشعبية.
من جانبه، قال فؤاد بدراوى سكرتير عام حزب الوفد إن المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة تطرح بقوة داخل أروقة جبهة الإنقاذ الوطني، كاشفاً عن رغبة القوى الناصرية بالتحديد في طرح هذا الأمر، موضحًا أن الجبهة وضعت للرئيس مجموعة من الأهداف والمطالب، فإذا لم يتم النظر فيها والاستجابة لها سيتم المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.
وأوضح بدراوى أن الحزب لن ينخرط في أى عمل سياسي دون موافقة جبهة الإنقاذ التي أصبحت تمثل بيت المعارضة المصرية، مؤكدًا أن الجبهة تعمل وفق منظومة موحدة وتتعامل مع مطالبات الشارع المصري بنوع من الحكمة والجدية.
بينما أوضح أحمد البرعى نائب رئيس حزب "الدستور" والمتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ الوطني أن الإدارة السيئة للرئيس محمد مرسى للأزمة الحالية ستدفع الجبهة إلى التعجيل بالدعوة والإصرار على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، في أسرع وقت.
وقال البرعى إن الجبهة ترى في إجراء انتخابات رئاسية مبكرة هو مطلب مشروع، خاصة أنه يتوافق مع أكثر من نصف الشعب المصري الذي لا يرى في الرئيس محمد مرسى رئيسا جيدا له.
وأضاف البرعى أن لدينا أهدافا محددة وهى "إقالة حكومة هشام قنديل وتشكيل حكومة إنقاذ وطني وأيضا عمل لجنة قانونية لتعديل المواد الخلافية في الدستور الحالي وبما يتلاءم مع تطلعات القوى السياسية، كما نطالب أيضا بتحمل الرئيس مسئوليته الكاملة عما جرى من أحداث خلال الأيام الماضية في عدد من المحافظات"، إضافة إلى مطالب أخرى.
وأعلن البرعى عن تبنى عدد كبير من أعضاء الجبهة فكرة الانتخابات الرئاسية المقبلة وليست من طرف دون الآخر، مؤكدا أنهم سيعلنون ذلك صراحة ودون أى توارٍ، لأن الرئاسة لا تبحث عن التوافق السياسي فى ظل اكتفائها بالحوار مع عدد من الشخصيات والأحزاب التابعة لها.
فيما أكد أيمن صادق القيادي بـ"الحرية والعدالة" أن جبهة الإنقاذ الوطني ليست وصية على الشعب المصري ولا تمثل سوى نفسها، مؤكدًا أن الشعب هو مصدر السلطات والشعب أعطى سلطة الحكم للرئيس محمد مرسى وهو القادر أيضا على سلبها منه.
وقال صادق إن جبهة الإنقاذ أعلنت إفلاسها السياسي فهم عبارة عن مجموعة من الأشخاص التي لا تمتلك أى رصيد حقيقي في الشارع، رغم أنها مكونة من أكثر من 15 حزبا سياسيا، مؤكدا أنهم خسروا 6 جولات سابقة احتكم فيها الشعب للصندوق الانتخابي.
وأوضح صادق أن هناك انتخابات قريبة للبرلمان ويمكن للجبهة على حد ثقتها في إمكان حصد الأغلبية في الفوز بمعظم المقاعد وامتلاك أغلبية البرلمان ويتم بعدها عزل الرئيس من خلال التحجج بوجود مشكلة جنائية للرئيس وإثباتها عليه وإمكان عزله وعمل انتخابات جديدة وهو ما فرضه الدستور الجديد، مؤكدًا أن رئيس الوزراء هو شريك للرئيس في الحكم على حسب الدستور أيضا، وبالتالي فإن الأمور جيدة للغاية وليست ظالمة على الإطلاق لكافة القوى السياسية.
سياسة | المصدر: المصريون - محمد ربيع | تاريخ النشر : الأربعاء 30 يناير 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com