اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
22 ائتلافا إسلاميا يشاركون فى وقفة أمام سفارة فرنسا للتضامن مع مالى
أمام سفارة فرنسا نظم التيار الإسلامى العام المكون من 22 ائتلافاً إسلامياً، أبرزهم حركة "حازمون"، وقفة احتجاجية، أمام السفارة الفرنسية بالقاهرة، مطالبين بما وصفوه "رفع الحصار عن المسلمين فى مالى، ولوقف الإجرام العالمى فى حق المسلمين"، وذلك بعد صلاة الجمعة اليوم.
وقال الشيخ محمد الظواهرى، شقيق زعيم تنظيم القاعدة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، "إن سبب المشاركة فى هذه الوقفة، هو الاعتراض على العدوان السافر على إخواننا فى مالى"، مضيفا: "لا نقبل أى عدوان على أى مسلم فى أى مكان فى العالم".
وحول طرد السفير الفرنسى، قال الظواهرى: "هذا إجراء سلبى ونحن نريد أكثر من ذلك".
ومن جانبه، قال المهندس خالد حربى، المتحدث الرسمى باسم التيار الإسلامى العام لـ"اليوم السابع": "إن تنظيم الوقفة أولى الخطوات ضد التدخل العسكرى الفرنسى فى مالى"، مشيرا إلى أنهم سيقومون بحصر كافة المنتجات الفرنسية والمطاعم والشركات من أجل الدعوة لمقاطعتها.
وأضاف حربى، لقد طلبت من مدير الأمن تقليل المسافة بين الكردون الأمنى ومقر السفارة إلا أنه رفض، قائلا "لم أتلق تعليمات بهذا الأمر".
وأكد حربى إلى أن المشاركين فى هذه الوقفة ملتزمون بالسلمية.
ومن ناحيته، قال أحمد مولانا القيادى بالجبهة السلفية، والمشارك اليوم فى الوقفة أمام السفارة الفرنسية، "إن الدفاع عن دولة مالى واجب شرعى"، مشيرا إلى وجود حملات شعبية لدعم دولة "مالى"، ومنها مقاطعة منتجات الفرنسية والفعاليات الشعبية.
بينما أكد ممدوح إسماعيل البرلمانى السابق، خلال مشاركته فى الوقفة عبر مكبرات الصوت، أن ما يحدث من قوات الأمن بفرض كردون أمنى كبير هو حظر تجوال، ويستجوب مساءلة قانونية لمدير أمن الجيزة ووزير الداخلية، مضيفا "نحن متظاهرون سلميون ولن يمنعنا أحد من الوقوف أمام السفارة الفرنسية".
ومن جانبها، أغلقت قوات الأمن المركزى شارع مراد الكائن به السفارة الفرنسية، حيث نظم اليوم الجمعة، عدد من القوى الإسلامية وقفة أمام السفارة تضامنا مع "مالى"، وفرض المئات من جنود الأمن المركزى كردونا أمنيا حول مبنى السفارة استعدادا لوقفة الإسلاميين.
وطالب إسلاميون متواجدون أمام السفارة الفرنسية، الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، بطرد السفير الفرنسى، اعتراضا على الهجوم الفرنسى على دولة "مالى".
ويذكر أن "التيار الإسلامى العام" هو تجمع للقوى السياسية فى صورها المتعددة "الائتلافات، الأحزاب، الجبهات" الملتزمة بمنهج أهل السنة والجماعة، والتى تسعى لإقامة الدولة الإسلامية، ويضم كلا من الدعوة السلفية بالعبور، والجبهة السلفية، وحزب الفضيلة ذات المرجعية الإسلامية، والائتلاف الإسلامى الحر، وحركة طلاب الشريعة، حزب التوحيد العربى، ودعوة أهل السنة والجماعة، وجبهة نصرة الشريعة، وحزب السلامة والتنمية ذات المرجعية الجهادية، وحركة حازمون، وائتلاف دعم المسلمين الجدد".
سياسة | المصدر: اليوم السابع - كامل كامل | تاريخ النشر : الجمعة 18 يناير 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com