اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
شفيق لم يشارك فى حرب أكتوبر وفصل الطيار الذى رفض تفتيش إسرائيل لطائرته
الطيار شفيق يحل إفساد أنصار الفريق أحمد شفيق المرشح للرئاسة للمؤتمر الذى كان مقررًا عقده بنقابة الصحفيين أمس الأول للكشف عن "فضائحه" دون الإعلان عنها من جانب موظفى وزارة الطيران المدنى، والتى تحمل اتهامات ضده بارتكاب مخالفات إبان عمله وزيرًا للطيران المدنى.
وكذب كابتن طيار مالك بيومى، رئيس النقابة المستقلة للطيارين، تصريحات شفيق بعدم حصوله على مليم واحد لبناء المطار كاذبة، قائلا إنه حصل على قرض من البنك الدولى للإنشاء والتعمير لإنشاء مبنى الركاب الجديد "رقم 3 " عام 2004، وإن العقد تضمن تكفل وزارة المالية بسداد أقساط وفوائد القرض. وأشار إلى أن العقد وقع عليه السفير محمد نبيل إسماعيل فهمى، وعن البنك الدولى كريستيان بورتمان، نائب الرئيس الإقليمى للشرق الأوسط ، وذلك على عكس ما قاله الفريق شفيق خلال تصريحاته بأنه لم يقترض أى مبالغ.
وكشف عن أن وزارة المالية وبنك الاستثمار القومى دأبا على تقديم الدعم المليونى لشركات وزارة الطيران المدنى، بناء على طلب شفيق، وأن هناك مستندات تؤكد استعانته بفاروق العقدة، محافظ البنك المركزى كعضو فى مجلس إدارة العديد من شركات وزارة الطيران المدنى.
من جهته، قال كابتن طيار مجدى عبد القادر رئيس النقابة المستقلة للمراقبين الجويين، إن ادعاء شفيق بأنه شارك فى حرب أكتوبر مجرد أكاذيب لا أساس له من الصحة، مؤكداً أنه لم يشارك إطلاقاً وبأى وجه من الوجوه فى الحرب وأن جميع أبناء القوات الجوية وقيادات القوات المسلحة يعلمون هذا جيداً ويشهدون على ذلك وبالتفصيل، ولذلك فهو يتحاشى فى جميع لقاءاته أن يتحدث عن حرب أكتوبر، خاصة أن هناك مئات اللواءات والطيارين شهود على ذلك.
وأوضح أنّ شفيق قام بفصل مجموعة من أمهر المراقبين الجويين ودون أى سبب وقال لقائدهم أمام الجميع "ورحمة أمى ما أنت شايف المراقبة تانى وخلى بقى زمايلك يلمولك فلوس كل شهر ويبعتوهالك على البيت يا سافل يا كافر.. وخلى أطفالك يشحتوا فى الشوارع بعد كده".
وأكد أنّ شفيق كان يدبر المكيدة من أجل فصل العاملين والانتقام منهم، وأشهرهم الطيار على مراد، بطل موقعة غزة الذى رفض تفتيش الإسرائيليين لطائرته، وهو ما لم ينسه شفيق، حيث قام بعد وصوله إلى مقعد وزير الطيران بفصله، وأقسم أنه لن يقود طائرة فى ظل وجوده كوزير طيران.
وأضاف، أن الرئيس المخلوع حسنى مبارك كان يعتبر شفيق هو الخادم المطيع له، فقرر أن يفصل الطيران المدنى عن وزارة النقل خصيصاً ليصبح شفيق وزيراً للطيران، وبالرغم من تعدى شفيق سن التقاعد فقد تم تعيينه بقرار جمهورى سنة 2002، ليظل شفيق وزيرًا للطيران 10 أعوام.
واتهمت مصادر، شفيق بأنه كان يصدر صفقات بالأمر المباشر لصالح مجموعة من الشركات بعينها لتنفيذ مشروعات، مشيرًا إلى أن مطار القاهرة تم إسناده بشكل مباشر لشركة مجدى راسخ والد هايدى اسخ زوجة علاء مبارك.
سياسة | المصدر: المصريون - سهى عبد السيد ونهى عثمان | تاريخ النشر : الاثنين 21 مايو 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com