اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

ضابط شرطة مصري قتل عشيقته بعد مغازلة أخرى بالهرم

ضابط شرطة مصري تزايدت معدلات ارتكاب ضباط الشرطة للجرائم والسلوكيات الشاذة، بخلاف ما يقومون به من أفعال مشينة بأماكن الاحتجاز والتعذيب في السجون ودهاليز الأقسام والأمن الوطني؛ حيث قام ضابط شرطة، أمس الثلاثاء 19 مارس 2019م، بقتل عشيقته بمنطقة الهرم بالجيزة خلال سيرهما معًا بالشارع، حيث ضربها “بوكس” فوقعت فحملها إلى مستشفى فلفظت أنفاسها الأخيرة.
وكشفت التحريات والتحقيقات ــ بحسب صحيفة الوطن ــ عن أن الضابط كان يسير بصحبة صديقته، وأثناء سيرهما بمنطقة المريوطية عاكس فتاة كانت تسير أمامهما فتشاجر الاثنان، ما دفع الضابط للاعتداء عليها بالضرب بالـ”بوكس”، فسقطت الفتاة العشرينية على الأرض في حالة إغماء.
وأضافت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء مدير أمن الجيزة، واللواء مدير الإدارة العامة للمباحث، أنه عقب سقوط الفتاة على الأرض حملها الضابط وتوجه بها إلى مستشفى الهرم، وفوجئ عقب دخولها المستشفى وتوقيع الكشف الطبي عليها بأنها لفظت أنفاسها الأخيرة.
وقالت التحريات والتحقيقات التي تمت بمعرفة الأجهزة الأمنية، إنه عقب وفاة الفتاة، أخطرت إدارة المستشفى قسم شرطة الهرم، وانتقلت قوة أمنية من المباحث، وألقت القبض على الضابط، وانتقلت النيابة العامة، وناظرت جثة الفتاة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها وبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وانتقلت النيابة إلى مكان التشاجر بين الضابط وصديقته وسقوط الفتاة، وتحفظت على الكاميرات الموجودة في المحال التجارية، لتفريغها لكشف ملابسات الواقعة.
وجاء في محضر الشرطة، أن قوات الأمن تحفظت على الضابط، وتبين من الفحص أنه برتبة رائد شرطة في قوات الأمن المركزي، وباستجوابه حول ملابسات الواقعة قال في المحضر: “أنا مكنش قصدي أقتلها.. كانت بتتخانق معايا علشان عاكست بنت كانت ماشية في الشارع ضربتها بوكس واحد لقيتها وقعت على الأرض، أخدتها وجريت على مستشفى الهرم وعرفت إنها ماتت”.
ما جاء على لسان الضابط سجلته القوات، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وقررت حبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ولا تزال التحقيقات مستمرة.
وفي غرة ديسمبر 2018م، قتل ضابط شرطة سائقًا أثناء مشاجرة في منطقة المقطم بالقاهرة؛ بسبب خلاف على وقوف سيارة. وأظهر مقطع فيديو مجموعة من الأشخاص يشتبكون مع الضابط، الذي أطلق الرصاص من مسدس كان يحمله، فاستقرت في بطن أحدهم، وأرداه قتيلا على الفور. وألقت الشرطة القبض على الضابط و٣ أشخاص من المشاركين في المشاجرة. فيما انتقلت النيابة العامة لمعاينة مسرح الجريمة، وتمثيل الحادث وسط حراسة أمنية مشددة.
وفي يوليو 2017م، لقيت ربة منزل مصرعها جراء إصابتها بطلق ناري صادر عن سلاح يحمله ضابط شرطة برتبة رائد ويعمل بالمطار. وقال شهود عيان إن الضحية كانت تقف في شرفة لمشاهدة فرح أسفل منزلها، وأثناء الاحتفال قام ضابط الشرطة «محمود. ع»- أحد أقارب العريس- بضرب عدة طلقات نارية استقرت إحداها في رأس الضحية. وحاول الضابط الهرب، وقام بالاستيلاء على شريط الفيديو لمحو ما يصفه محمود بـ«آثار الجريمة»، وانتقل إلى مكان الحادث المقدم محمد رضوان، رئيس مباحث المطرية، لمعاينة مكان الجريمة، ونجحت قوات الأمن في القبض على الضابط المتهم وبحوزته السلاح.
كما قُتل الطفل يوسف بمدينة 6 أكتوبر جراء إطلاق النار من جانب ضابط شرطة في حفل خطوبة صديق له، وهي الحادثة التي لاقت اهتمامًا كبيرًا من جانب الإعلام، حيث يُحاكم الضابط حاليًا وسط توقعات بأحكام مخففة كالعادة.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الأربعاء 20 مارس 2019
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2019®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com