اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
باخوميوس: المادة الثانية من الدستور ليست مشكلة للأقباط
باخوميوس قال الأنبا باخوميوس القائم مقام البطريرك خلال الفترة السابقة ان المادة الثانية من الدستور الجديد لا تمثل مشكلة بالنسبة للأقباط معرباً عن رفضه مشاركة الكنيسة فى الحياة السياسية إلا فيما يخدم هدفها الروحى.
وأوضح الأنبا باخوميوس فى أتصال هاتفى لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الاثنين ان البابا البطريرك سيكون أمامه ملفات كثيرة دينية وقانونية ورعوية وتعليمية وغيرها ومتابعة بناء الكنائس وتعميرها وصيانتها وغيرها مشيراً الى ان البابا البطريرك سيكون بصحبته معاونين وسكرتارية خاصة ومستشارين قانونيين.
وأشار الى ان واجب الكنيسة يزداد أهمية خلال هذه الفترة في حفظ السلام الاجتماعي والوحدة الوطنية والتعاون الكامل لحل مشكلات الوطن‏ مشيراً الى ان المادة الثانية من الدستور الإسلام دين الدولة‏,‏والشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع ليست مشكلة طالما انالأقباط لهم الحرية فى شريعتهم دون قيود.
وتابع ان حدث إختيار البابا البطريرك حدث له أهمية عالمية وله صدى فى دول العالم أجمع مشيراً الى انه سيتم عمل إحتفال مهيب يوم 18 نوفمبر الجارى لتنصيب البابا تواضروس الثانى سيشارك فيه كل طوائف الشعب داخل وخارج مصر.
وأضاف ان الكنيسة مؤسسة روحية ويجب ان يكون لها تدخل فى المواقف السياسية فمثلاً بناء اى كنيسة تقوم بعملها الروحى هو عمل سياسى لانه يحتاج لقانون فضلاً عن مناقشة حقوق الأقباط فى الجمعية التأسيسية هو عمل سياسى يصب فى خدمة الكنيسة ويخدم الهدف الروحى.
ولفت الأنبا باخوميوس ان الكنيسة تساهم فى تكوين مواطن صالح يكون أمين لوطنه يجب ان يلتزم بالنظام السياسى لكى يحقق ذلك رافضاً مبدأ تكوين الكنيسة لحزب سياسى لانها تتدخل فى السياسة فى نطاق محدد يخدم هدفها الروحى.
سياسة | المصدر: الدستور الأصلي | تاريخ النشر : الاثنين 05 نوفمبر 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com