اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

ابنة "الهنود الحمر" انضمت لسباق الرئاسة

إليزابيث وارن سخر الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأحد، من إعلان السيناتورة الديمقراطية إليزابيث وارن ترشحها رسمياً لانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020، قائلا: "بوكاهانتس، ابنة الأميركيين القدماء (الهنود الحمر) انضمت لسباق الرئاسة".
وأعلنت وارن، السيناتورة الديمقراطية من ولاية ماساتشوستس، أمس السبت، ترشحها في الانتخابات الرئاسية المقبلة، في الولايات المتحدة، والتي ستجري في عام 2020.
وأشار ترامب في تغريدة له اليوم الأحد، إلى أنه يطلق أحيانا على إليزابيث وارن اسم "بوكاهانتس"، وهي ابنة الأميركيين القدماء (الهنود الحمر)، التي أسرها الإنكليز في حربهم ضد الأميركيين القدماء، مضيفا :"انضمت وارن للسباق الرئاسي. فهل ستكون أول سيدة من الأميركيين القدماء تترشح للرئاسة الأميركية، أم ستقرر بعد 32 عاما أن هذا الأمر لن يسير بطريقة جيدة". مختتما :"أنتظرك في السباق الرئاسية ليز".
وأصدرت وارن القيادية بالجناح التقدمي للحزب الديمقراطي وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس إعلانها من موقع تاريخي في لورانس شمال غربي بوسطن والذي انطلقت منه الحركة العمالية المنظمة في الولايات المتحدة.
وجعلت وارن (69 عاما) حقوق العمال وعدالة الأجور والحصول على الرعاية الطبية من أولويات حملتها الانتخابية.
وقالت وارن خلال كلمتها "هذه المعركة من أجل حياتنا، لبناء أميركا التي من الممكن أن تتحقق فيها الأحلام. أميركا التي تعمل لصالح الجميع... ولهذا السبب أقف هنا اليوم: لأعلن عن ترشحي لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية".
وشنت السيناتورة هجوما عنيفا على الرئيس الحالي دونالد ترامب، حيث قالت في كلمتها "إن الشخص الذي يجلس في البيت الأبيض الآن ليس هو السبب في عدم النجاح في بلدنا. إنه ببساطة أحدث وأشد أعراض ما هو خطأ في أميركا، وهو نتاج نظام مزور يدعم الأغنياء والأقوياء، ويصب على الآخرين الوحل".
وأضافت المرشحة: "بالنسبة لنا، لن يكون كافيًا ببساطة إلغاء الأعمال الفظيعة للإدارة الحالية. نحن نقاتل من أجل تغييرات هيكلية كبيرة".
وحظيت وارن بدعم لجنة حملة التغيير التقدمي، تزامنا مع إطلاق حملتها. وحملة التغيير التقدمي هي منظمة تستطيع ضخ ملايين الدولارات خلف ترشحها والعمل ضد منافسيها الديمقراطيين. وقال آدم غرين أحد مؤسسي حملة التغيير التقدمي "نعتقد أن إليزابيث وارن أكثر عضو بالحزب الديمقراطي يمكن انتخابه وأفضل شخص للرئاسة وهزيمة ترامب".
وكانت إليزابيث وارن قد اتخذت قبل عشرة أيام، وهي ليبرالية وخصم لوول ستريت، الخطوة الأولى، نحو خوض انتخابات الرئاسة لعام 2020، لتصبح أبرز عضو في الحزب الديمقراطي يعلن تحديه للرئيس دونالد ترامب.
ومن وقت لآخر، اشتبكت وارن التي انتُخبت عضوا في مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس في عام 2012، مع ترامب الذي شكك في ادعائها أن أجدادها من الهنود الحمر، وأطلق عليها ساخرا اسم "بوكاهانتس"، في إشارة إلى روايات عن ابنة زعيم قبيلة من الأميركيين الأصليين حاربت الغزاة الإنكليز.
وتجري الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2020، ومن المتوقع، أن يرشح الرئيس دونالد ترامب، نفسه لولاية ثانية عن الحزب الجمهوري.
سياسة | المصدر: سبوتنيك، رويترز، العربي الجديد | تاريخ النشر : الأحد 10 فبراير 2019
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2019®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com