اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
شقيق الرئيس المصري أدى فريضة الحجّ بفوزه في القرعة
الحاج سعيد مرسي-  فريضة الحجّ فاز الحاج سعيد مرسي، شقيق رئيس جمهورية مصر، الدكتور محمد مرسي في سباق القرعة بتأشيرة حج مكنته من أداء الفريضة بعد انتظار دام أربعة أعوام، حين عزم الحاج سعيد على السفر زار شقيقه الأكبر الدكتور محمد محمد مرسي، الذي حمّله أمانة بأن يدعو له بالتوفيق ويدعو لمصر بالاستقرار، كما أوصاه بأداء مناسك الحج على أكمل وجه دون إزعاج أحد، ووصف الحاج شقيقه الرئيس بأنه محب للعدل والمساواة، ويتعامل مع الناس بمودّة، وأضاف أن الأسرة تحملت عبئاً كبيراً بعد أن أصبح محمد مرسي رئيساً لمصر.
جريدة «عكاظ» حاورت شقيق الرئيس المصري، حيث أظهر تواضعاً وبساطة، وتردد في الحديث لأنه لا يحب الظهور، وتحدث ببساطة متناهية عن رحلة الحج التي قضاها بين المشاعر المقدسة سيراً على الأقدام دون أن يستغل موقعه، وتخلى عن المواكب ليقضي حجة العمر التي انتظرها طويلاً، ليظفر بها بعد أن تمكن من جمع الجنيهات من وظيفته التي يعمل مشرفاً فنياً في مديرية الإسكان في محافظة الشرقية، وعمل على مدى 28 عاماً ولم يغيّر تنصيب شقيقه طريقة حياته، فما زال في وظيفته وعلى ذات مستواه الاجتماعي.
يقول شقيق الرئيس المصري: «تقدمت بطلب الحج وتم إدراجي ضمن نظام القرعة، وأعلن اسمي في 13 من الشهر الثامن بعد انتظار دام أربعة أعوام، ودفعت رسوم أداء فريضة الحج التي بلغت 22 ألف جنيه، منها 16500 جنيه رسوم الحج وخمسة آلاف قيمة تذكرة الطيران، وتم تحديد موعد المغادرة»، ويضيف «غادرت القاهرة بالطائرة دون أن يعلم أحد بأنني في الرحلة المتجهة الى المدينة المنورة، وصلت بعد صلاة المغرب وأقمت خمسة أيام في فندق متواضع يرافقني في الغرفة التي تضم سريرين، المهندس عطية أحمد الحسيني أحد أبناء منطقتي الشرقية، وحين وصلت إلى مكة المكرمة تم تدقيق بيانات الحجاج القادمين إلى منفذ مكة، واكتشف رجال الأمن في نقطة الفرز أنني شقيق الرئيس».
ويصف الحاج سعيد، (53 عاماً)، رحلة الحج بأنها ممتعة على الرغم من أنه تخلى عن مرافقة بعثة الحج وحرص على أداء الفريضة بمفرده، حيث غادر يوم الثامن إلى منى وقضى فيها يوم التروية. وفجر يوم التاسع استقل سيارة الأجرة حتى وصل الى عرفات، وبعد غروب شمس يوم التاسع عاد إلى منى مشياً على قدميه وبات ليلته في المشعر الحرام، ثم اتجه يوم العاشر إلى مشعر منى مشياً ورمى جمرة العقبة، وأكمل مسيرته صوب المسجد الحرام سيراً على الأقدام لأداء طواف الإفاضة، وظل طوال رحلة الحج يتنقل بين مشعر منى والمسجد الحرام بمفرده.
سعيد محمد مرسي الذي يفضل أن يطلق عليه الحاج سعيد بعد أن تمكن من أداء الفريضة، لديه أربعة أولاد وبنتان، واختار لابنه الأكبر اسم محمد لأنه يتطلع أن يسير ابنه على خطى عمه الرئيس محمد مرسي الذي عرف منذ أن كان يافعاً بالخلق والأدب الجم ومحباً للعلم، ويعتبر الحاج سعيد أخاه الأكبر قدوته، مشيراً إلى أن ابن الرئيس مرسي (الدكتور أحمد) طبيب في أحد المستشفيات الأهلية في محافظة الطائف.
وأردف الحاج سعيد أن زوجة الرئيس مرسي وأبناءه قدموا لأداء فريضة الحج عن طريق إحدى الشركات السياحية، ولم أتمكن من لقائهم في مكة لأنهم في حملة حج أخرى، لكنه يتواصل معهم عن طريق الهاتف، قدمنا على متن رحلة عادية مثل بقية الحجاج، والرئيس يؤكد دائماً بأن طائرة الرئاسة هي للموظفين وللمهام الرسمية فقط.
الحاج سعيد محمد مرسي يصغر الرئيس بثماني سنوات، وهو من أسرة مكونة من أربعة أبناء وابنتين، جميعهم مقيمون في مصر.
إسلامنا | المصدر: الامان الدعوي | تاريخ النشر : الخميس 01 نوفمبر 2012
أحدث الأخبار (إسلامنا)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com