اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

قفزات صاروخية وثراء سريع لإعلاميي مصر

إعلاميو السيسي نشرت قناة الجزيرة تقريرا يكشف سر الثراء السريع لعدد من الأذرع الإعلامية للانقلاب العسكري مثل عمرو أديب ولميس الحديدي والمخبر أحمد موسى.
وسلط التقرير الضوء على تغريدة عمرو أديب عن قيامه بدفع خمسة ملايين جنيه (284 ألف دولار) عن مجمل أجره للعام السابق وهو ما يعادل خمس أجره سنويا ما يعني أن مجمل دخل أديب في العام الفائت نحو 25 مليون جنيه (مليوناً و413 ألف دولار).
وأضاف التقرير أن أجر أديب كمذيع أربعة آلاف ضعف مرتبه الذي كان يحصل عليه منذ أقل من عشرين عاما، حينما كان يعمل بمؤسسة شقيقه الأكبر عماد أديب، رئيساً لتحرير مجلة آدم اليوم الصادرة عن المؤسسة.
يذكر أن أديب افتتح مشروعات استثمارية من نتاج عمله مذيعا؛ إذ لديه سلسلة مقاه راقية تسمى” كواي”.
وسرد التقرير كيف قفز أديب سريعا من مجرد محرر مبتدئ لمنصب رئيس تحرير تنفيذي للعدد الأسبوعي لجريدة العالم اليوم الاقتصادية لمجرد أنه شقيق عماد أديب، وذلك لكي يكون هناك مبرر أمام المساهمين بالمؤسسة لحصول عمرو على أجر كبير منها، ولم يكن يتعدى خمسة آلاف جنيه حينها (284 دولارا).
وكما عرض التقرير كيف انتقل عمرو من الجريدة لشبكة “أوربت” بتوصية من شقيقه عماد كذلك، ومنها إلى قناة “أون تي في” المملوكة لجهاز أمني، يتخذ شركة مدنية واجهة لملكية القناة.
ولم يختلف حال وبداية لميس الحديدي التي دفعت مليوني جنيه و380 ألفاً (135 ألف دولار) ضرائب عن دخل العام الماضي البالغ 13 مليون جنيه (738 ألف دولار)، عن زوجها، بدآ معا بمؤسسة عماد أديب، فعقب زواجهما تجاور الاسمان على واجهة الجريدة بوصفهما رئيسي تحرير تنفيذيين.
وكشفت الصحفية نهى مرشد قصة صعود الحديدي بداية من العمل مراسلة لقناة الجزيرة التي تسبها الآن، ثم انتقالها للعمل مذيعة بالتليفزيون المصري، عقب اشتراكها باللجنة الإعلامية لحملة الرئاسة الأخيرة للرئيس المخلوع حسني مبارك.
كما تطرق التقرير إلى المخبر أحمد موسى، الذي قدم من إحدى قرى محافظة سوهاج (جنوبا) ليلتحق بجريدة الأهرام بالقاهرة، ويصعد فيها بسرعة الصاروخ، عقب عمله مندوبا للجريدة لدى وزارة الداخلية، واتهمه زملاء له علنا بأنه “يعمل مندوبا للداخلية بالأهرام، بنقل أسرار رؤسائه وزملائه لأجهزة الأمن”.
والتحق موسى بعد ذلك ببرنامج يومي بقناة أوربيت “كسنيد” لعمرو أديب ثم عمل موسى مذيعا منفرداً بقناة التحرير عقب ثورة يناير، ليستقر مذيعا رئيسيا بقناة صدى البلد. وسدد ستمائة ألف جنيه فقط (34 ألف دولار) ضرائب عن أجره للعام الماضي، مما يعني أنه لم يتقاض أكثر من ثلاثة ملايين جنيه في السنة (175 ألف دولار).
إقتصاد | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الجمعة 27 إبريل 2018
أحدث الأخبار (إقتصاد)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2018®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com