اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

ارتفاع عدد شهداء الغوطة الشرقية وخروج المراكز الطبية عن الخدمة

شهداء الغوطة الشرقية ارتفع عدد الضحايا، في غوطة دمشق الشرقية نتيجة قصف النظام وروسيا، أمس الأربعاء، إلى 80 قتيلاً مدنياً، إضافة إلى سقوط مئات الجرحى، وخروج ثلاثة مراكز طبية من الخدمة.
وتحدّثت عدة مصادر متطابقة من الغوطة الشرقية، مع "العربي الجديد"، اليوم الخميس، عن ارتفاع حصيلة الضحايا، بعد انتشال عالقين من تحت الأنقاض، وقضاء عدد من المصابين متأثرين بجروحهم الخطيرة، فضلاً عن استمرار القصف من قوات النظام، على أنحاء مختلفة من المنطقة.
وأشارت المصادر إلى أنّ الحصيلة بلغت ثمانين شهيدا، حيث ارتفع عدد الضحايا في مدينة سقبا لوحدها إلى 24 شهيدا، بعد انتشال ضحايا من تحت الأنقاض، مرجّحة ارتفاع الحصيلة.
وقال المتحدّث باسم الدفاع المدني في ريف دمشق سراج محمود، لـ"العربي الجديد"، إنّ غارات استهدفت بلدة حزة، أدّت إلى مقتل ثمانية أشخاص من عائلة واحدة، بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى وفاة مصاب متأثراً بجراحه في مدينة دوما.
وقُتل 112 مدنياً، الثلاثاء، نتيجة القصف المكثف المتواصل بمختلف أنواع الأسلحة لقوات النظام على مدن وبلدات عدة بالغوطة الشرقية.
وأوضح محمود، أنّ القصف أسفر عن إصابة مئات المدنيين، ولاحقتهم القذائف إلى المستشفيات والنقاط الطبية، التي أُسعفوا إليها.
كما أشار إلى أنّ شعبة الهلال الأحمر العربي السوري، في مدينة حرستا، خرجت من الخدمة نتيجة القصف الجوي والصاروخي، كما خرج مستشفى اليمان، ومركز طبي في بلدة مديرا من الخدمة أيضاً، نتيجة القصف.
وقال الطبيب أحمد بقاعي، لـ"العربي الجديد"، إنه استقبل أكثر من أربعين جريحاً، بينهم حالات خطرة في المستشفى ببلدة كفربطنا، مضيفاً "أعجز عن وصف الحال هنا، فلا كلمات يمكن أن تصف ما يفعله النظام بالغوطة".
وأبدى الطبيب تخوّف الكادر الطبي من حدوث كارثة، في حال تعرّض المستشفى للقصف، مشيراً إلى أنّ طيران النظام، يتعمّد استهداف المستشفيات بالصواريخ الارتجاجية التي تخترق الملاجئ.
ومنذ بدء حملة قصف النظام السوري وروسيا على الغوطة الشرقية، خرج 22 مركزاً طبياً من الخدمة بشكل كامل، جرّاء استهدافها مباشرة بالصواريخ والبراميل المتفجرة.
قصف لا يتوقف
واستأنفت قوات النظام السوري، منذ وقت مبكر صباح اليوم الخميس، القصف على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بالمدفعية وراجمات الصواريخ، وسط استمرار حشد قواتها بمحيط المنطقة.
وقال الناشط الميداني حازم الشامي، إنّ "قوات النظام لم تتوقّف عن قصف الغوطة، بعد منتصف الليل، واستأنفت عملياتها، منذ الصباح، بقصفها بالراجمات والمدفعية بشكل عنيف".
وتحدّثت مصادر محلية، عن استقدام النظام السوري، المزيد من التعزيزات العسكرية إلى النقاط الشمالية الشرقية، في محيط الغوطة الشرقية.
كما تحدّثت مصادر موالية للنظام السوري، عن اختفاء مجموعة عناصر من المليشيات التابعة للنظام مع سلاحهم، في أحد محاور الغوطة الشرقية.
وأضافت أنّ المجموعة؛ هي من أبناء وادي بردى في غرب دمشق، ممن كانوا يقاتلون سابقاً بصفوف "الجيش السوري الحر"، وأجروا مصالحاتٍ مع النظام ثم تم الزجّ بهم على جبهات الغوطة.
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الخميس 22 فبراير 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2018®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com