اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

السعودية والإمارات يمولان حرب فرنسا في أفريقيا

حرب فرنسا في أفريقيا تحاول فرنسا الحفاظ على دورها العسكري في أفريقيا، تحديداً في منطقة الساحل، لكن ضمن استراتيجية جديدة تضمن لها النأي بجنودها عن ساحة القتال والخسائر البشرية من جهة، وإلقاء العبء المالي في الحرب التي تخوضها منذ سنوات ضد الجماعات الجهادية على غيرها، وهو ما يبدو أنها قد نجحت في تحقيقه خلال "اجتماع الدعم" الذي يهدف لتسريع إطلاق القوة الجديدة المشتركة التي ستُكلف بمكافحة الإرهاب في دول الساحل الخمس، مالي، نيجيريا، وبوركينا فاسو، وتشاد، وموريتانيا، والذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، في قصر سل-سان-كلو قرب باريس، وتخلله إعلان السعودية التبرع بـ100 مليون دولار للمساعدة في جهود محاربة المسلمين في منطقة الساحل الأفريقية، فيما أعلنت الإمارات مساهمتها بـ30 مليون دولار، ليبدو بشكل واضح أن فرنسا ستخوض الفصل الجديد من حربها في منطقة الساحل الأفريقي بأموال سعودية وإماراتية.
لكن إعلان أمس، تحديداً في ما يتعلق بالمساهمتين السعودية والإمارتية، بدا أنه نتاج الجهد الذي قاده ماكرون بنفسه، وتطلب منه زيارة البلدين خلال شهر نوفمبر الماضي. وكان قصر الإليزيه قد أعلن صراحة في 11 نوفمبر الماضي أن ماكرون طلب من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مساعدة مالية للقوة العسكرية المشتركة بين الدول الخمس بمنطقة الساحل الأفريقي، وذلك بعد يومين من اجتماعه به في الرياض، بعد زيارة خاطفة تقررت على نحو مفاجئ في أثناء وجود الرئيس الفرنسي في الإمارات لافتتاح متحف اللوفر أبوظبي.
ويطرح هذا المسار الفرنسي تساؤلات عدة حول الاستراتيجية الفرنسية في منطقة الساحل خلال الفترة المقبلة، كما يعيد إلى الأذهان الموقف الجزائري الحاسم في رفض جميع الضغوط التي مارستها فرنسا على الجزائر لزيادة تعاونها العسكري والأمني مع دول الساحل وغرب أفريقيا إلى مستوى مشاركة ميدانية لقوات الجيش الجزائري في العمليات القتالية، على الأقل في شمال مالي، القريبة من الحدود الجزائرية والتي غابت عن اجتماع أمس الذي عقد بمشاركة ماكرون ونظرائه في دول الساحل الخمس، المالي إبراهيم بوبكر كيتا والنيجري محمدو يوسفو والبوركيني روش مارك كريستيان كابوري والتشادي إدريس ديبي والموريتاني محمد ولد عبدالعزيز. كما حضر شركاء القوة المشتركة، الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسا الحكومتين الإيطالي باولو جنتيلوني والبلجيكي شارل ميشال، فيما كانت لافتة مشاركة السعودية والإمارات العربية المتحدة.
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الخميس 14 ديسمبر 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2018®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com